أخبار عاجلة
المؤسسة الوطنية للنفط تقول إنها أنجزت أحد أكبر الدراسات البيئية في تاريخ ليبيا

المؤسسة الوطنية للنفط تقول إنها أنجزت أحد أكبر الدراسات البيئية في تاريخ ليبيا

بعد عامين من تشكيل لجان للدراسة

المؤسسة الوطنية للنفط تقول إنها أنجزت أحد أكبر الدراسات البيئية في تاريخ ليبيا

(الناس)- قالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها أنجزت أحد أكبر الدراسات البيئية في تاريخ  ليبيا.

وتتعلق الدراسة التي تحدث عنها إعلام المؤسسة بدراسة الأثر البيئي الناتج عن عمليات الحقول النفطية بمنطقة الواحات، حيث شكلت لجنة بالخصوص في أكتوبر 2015.

وعقد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله” وأعضاء مجلس إدارته اجتماعا مع رئيس وأعضاء الفريق الفني للجنة المشكلة، حيث تم تقديم عرض مرئي شامل من قبل اللجنة، استعرضت فيه النتائج الأولية للتحاليل والقياسات التي تمت بالمواقع النفطية والمنطقة المحيطة بمدن الواحات (اجخرة، جالو، أوجلة)، ونوقشت في الاجتماع التوصيات المقترحة من اللجنة بشأن تحسين الوضع البيئي بالمواقع النفطية بالمنطقة.

واستغرقت اللجنة في الدراسة الفعلية قرابة تسعة أشهر، غير أنها توقفت بسبب حالة القوة القاهرة، وتوقف الحقول عن الإنتاج والوضع الأمني بالمنطقة و الذي يتعذر معه إجراء الأعمال المطلوبة آنذاك.

يشار إلى أن المؤسسة شكلت لجنة أخرى للقيام بنفس الدراسة في المنطقة الغربية، وقالت المؤسسة إنها الدراسات الأكثر شمولية في مجال حماية البيئة بالدولة الليبية منذ إنشائها.

يشار أيضا إلى أن القاطنين بمناطق الواحات قد هددوا في الأشهر الماضية بإيقاف ضخ النفط إذا لم تلتفت المؤسسة الوطنية للنفط لمطالبهم بشأن تطبيق معايير الإصحاح البيئي بمناطقهم.

عن nabil belkhair

vds

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: