أخبار عاجلة
لهو‭ ‬شيطاني‭ ‬يعم‭ ‬كل‭ ‬الأرجاء

لهو‭ ‬شيطاني‭ ‬يعم‭ ‬كل‭ ‬الأرجاء

بقلم / محمد بالراس علي

وفيما كان انتشار كرة القدم يضرب جذورعميقاً في الجزر البريطانية أظهر ذاك الزمان من يكن كراهية مطلقة لهذه اللعبة وبما أن هذه

الكراهية كانت نابعة من قمة مقاليد الحكم والسلطة الملكية فقد كان من الطبيعي أن تكون كرة القدم في بداية تطورها المبدئي عرضه للفناء

والاندثار أو التجميد على أقل نحو الضرر. وتتفق الوثائق الأصلية الأربع ولا تختلف في شيء بشأن تاريخ كرة القدم في بريطانيامن 1338 إلى 1452 وكان ذلك خلال الحرب بين إنجلترا وفرنسا والتي دامت 100 عام. كان الحكم الملكي البريطاني معادياً تماماً للعبة كرة القدم وتم وصف اللعبة بالشيطانية في عهود كل من الملوك إدوارد الثالث وريتشاردالثاني وهنري الرابع وأصدر هؤلاء الملوك مراسيم ملكية بتحريم لعب كرة القدم وأوجدوا قوانين رادعة ضد كل من يتجرأ ويلعب كرة القدم وكان المبرر لتحريم كرة القدم أنها لعبة فوضوية ولهو رخيص

منع الشباب والرجال من أداء التدريبات العسكرية المهمة أثناء حرب دامية مع فرنسا، وجاء في تقرير قدمه أحد قادة الجيوش البريطانية إلى الملك هنري الرابع أن الجنود غير مبالين بالتدريبات العسكرية وبعضهم يتهرب من تدريبات الرماية ولا يبالي بالعقوبة الصارمة التي تسلط عليه وأن الجنود يستغلون فترة الراحة بعد تدريبات عسكرية قاسية في لعب كرة القدم ولايعطون أجسامهم ماتستحقه من راحة مناسبة. مثل هذه التقارير كانت كافية ليجد ملوك بريطانيا السبب المهم لمنع كرة القدم في البلاد على الجنود وغير الجنود. وعلى مدى أكثر من 100 عام كانت فرق الموسيقى الملكية المختصة بالإعلان عن المراسيم الملكية تجوب الشوارع والأحياء والميادين العامة من حين إلى حين وهي تعلن على أصوات قرع الطبول أن لعب كرة القدم لهو شيطاني ومن يضبط وهو يلعب الكرة سوف يقدم للمحاكمة ويكون عرضه للسجن.

 

عن afaf altaorghi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: