أخبار عاجلة
المجموعة‭ ‬الرباعية‭ ‬الدولية‭ ‬بشأن‭ ‬ليبيا ندعم‭ ‬استقرار‭ ‬ليبيا‭ ‬ووحدة‭ ‬أراضيها

المجموعة‭ ‬الرباعية‭ ‬الدولية‭ ‬بشأن‭ ‬ليبيا ندعم‭ ‬استقرار‭ ‬ليبيا‭ ‬ووحدة‭ ‬أراضيها

استضافت‭ ‬جامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬بحضور‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬والأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬اجتماعهم‭ ‬الرابع‭ ‬بمقر‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬لجامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬30‭ ‬أبريل‭ ‬2018‭ ‬لمناقشة‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬وتعزيز‭ ‬سبل‭ ‬التنسيق‭ ‬فيما‭ ‬بين‭ ‬جهودها‭ ‬لمساندة‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬وعملية‭ ‬الانتقال‭ ‬الديمقراطي‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭.‬
وترأس‭ ‬الاجتماع‭ ‬السيد‭ ‬أحمد‭ ‬أبو‭ ‬الغيط‭ ‬أمين‭ ‬عام‭ ‬جامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬وبمشاركة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأسبق‭ ‬السيد‭ ‬بيير‭ ‬بويويا‭ ‬الممثل‭ ‬الأعلى‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬إلي‭ ‬مالي‭ ‬والساحل،‭ ‬والسيدة‭ ‬فدريكا‭ ‬موجيريني‭ ‬الممثلة‭ ‬العليا‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬للشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والسياسة‭ ‬الأمنية‭ ‬ونائبة‭ ‬رئيس‭ ‬المفوضية‭ ‬الأوروبية،‭ ‬والسيد‭ ‬غسان‭ ‬سلامة‭ ‬الممثل‭ ‬الخاص‭ ‬لسكرتير‭ ‬عام‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬ورئيس‭ ‬بعثة‭ ‬الدعم‭ ‬الأممية‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭.‬
‭ ‬واستعرضت‭ ‬المجموعة‭ ‬الوضع‭ ‬السياسي‭ ‬والأمني‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬منذ‭ ‬اجتماعها‭ ‬الأخير‭ ‬في‭ ‬نيويورك‭ ‬في‭ ‬سبتمبر‭ ‬2017‭ ‬،‭ ‬وأعربت‭ ‬عن‭ ‬تطلعها‭ ‬لإحراز‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬التقدم‭ ‬نحو‭ ‬ترسيخ‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬أنحاء‭ ‬ليبيا‭ ‬وتجاوز‭ ‬الانسداد‭ ‬السياسي‭ ‬بين‭ ‬الأطراف‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬جامع‭ ‬ودائم‭ ‬وسلمي‭ ‬للوضع‭ ‬بقيادة‭ ‬ليبية‭.‬
جددت‭ ‬المجموعة‭ ‬الرباعية‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬التزامها‭ ‬بسيادة‭ ‬واستقلال‭ ‬ليبيا‭ ‬وسلامة‭ ‬أراضيها‭ ‬ووحدتها‭ ‬الوطنية،‭ ‬واتفقت‭ ‬على‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬جهودها‭ ‬المتناسقة‭ ‬والتكاملية‭ ‬لدعم‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬الجامعة‭ ‬التي‭ ‬تيسرها‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬وفق‭ ‬الإطار‭ ‬العام‭ ‬للاتفاق‭ ‬السياسي‭ ‬الليبي
‭ ‬أعادت‭ ‬المجموعة‭ ‬الرباعية‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬دعمها‭ ‬الكامل‭ ‬لخطة‭ ‬عمل‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لليبيا‭ ‬ورحبت‭ ‬بالتقدم‭ ‬المحرز‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬عناصرها‭ ‬الأساسية‭. ‬كما‭ ‬دعت‭ ‬المجموعة‭ ‬كافة‭ ‬الأطراف‭ ‬الليبية‭ ‬إلى‭ ‬تحمل‭ ‬مسئولياتها‭ ‬ومواصلة‭ ‬تعاونها،‭ ‬بحسن‭ ‬نية،‭ ‬مع‭ ‬الممثل‭ ‬الخاص‭ ‬لسكرتير‭ ‬عام‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬نحو‭ ‬تنفيذ‭ ‬الخطة‭ ‬بشكل‭ ‬توافقي‭ ‬واسع‭ ‬النطاق‭.‬
‭ ‬ومن‭ ‬جانب‭ ‬اخر‭ ‬شددت‭ ‬المجموعة‭ ‬الرباعية‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬عقد‭ ‬انتخابات‭ ‬برلمانية‭ ‬ورئاسية‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬الإطار‭ ‬القانوني‭ ‬اللازم‭ ‬الذي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يصدر‭ ‬ويُصدق‭ ‬عليه‭ ‬لهذه‭ ‬الغاية،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬إطار‭ ‬دستوري‭ ‬وقانون‭ ‬انتخابي‭. ‬كما‭ ‬أقرت‭ ‬المجموعة‭ ‬بأهمية‭ ‬الجهود‭ ‬التحضيرية‭ ‬للمجلس‭ ‬الرئاسي‭ ‬والمفوضية‭ ‬الوطنية‭ ‬العليا‭ ‬للانتخابات،‭ ‬وخاصة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تسجيل‭ ‬الناخبين‭ ‬المؤهلين،‭ ‬ورحبت‭ ‬بالعدد‭ ‬المرتفع‭ ‬للناخبين‭ ‬الجدد‭ ‬المسجلين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭. ‬وتأخذ‭ ‬المجموعة‭ ‬علماً‭ ‬بأن‭ ‬الانتخابات‭ ‬مخطط‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬تُعقد‭ ‬قبل‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬وفق‭ ‬خطة‭ ‬عمل‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭. ‬
كماأعربت‭ ‬المجموعة‭ ‬الرباعية‭ ‬عن‭ ‬رغبتها‭ ‬في‭ ‬تنسيق‭ ‬جهودها‭ ‬لتقديم‭ ‬الدعم،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إيفاد‭ ‬بعثات‭ ‬المساعدة‭ ‬و‭ / ‬أو‭ ‬المراقبة‭ ‬الانتخابية،‭ ‬للسماح‭ ‬بعقد‭ ‬انتخابات‭ ‬حرة‭ ‬ونزيهة‭ ‬وذات‭ ‬مصداقية‭. ‬وشددت‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬عقد‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬يتطلب‭ ‬مناخاً‭ ‬سياسياً‭ ‬وأمنياً‭ ‬مواتياً‭ ‬وتتعهد‭ ‬فيه‭ ‬كافة‭ ‬الأطراف‭ ‬الليبية‭ ‬بشكل‭ ‬مسبق‭ ‬باحترام‭ ‬نتائجها‭ ‬والالتزام‭ ‬بها‭ ‬ويُسمح‭ ‬للناخبين‭ ‬بممارسة‭ ‬حقوقهم‭ ‬الديمقراطية‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭ ‬بشكل‭ ‬آمن‭ ‬وبدون‭ ‬ترهيب‭ ‬أو‭ ‬تدخل،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬والشبكات‭ ‬الإجرامية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الفاعلين‭ ‬ما‭ ‬دون‭ ‬الدولة‭.‬
وتعهدت‭ ‬المجموعة‭ ‬الرباعية،‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض،‭ ‬برعاية‭ ‬أية‭ ‬تدابير‭ ‬لبناء‭ ‬ثقة‭ ‬بين‭ ‬الأطراف‭ ‬الليبية‭ ‬وأصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬الليبيين‭ ‬والتي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬ضمانات‭ ‬ونزاهة‭ ‬إضافية‭ ‬للإجراء‭ ‬الناجح‭ ‬لهذه‭ ‬الانتخابات،‭ ‬والقبول‭ ‬بنتائجها،‭ ‬واعتراف‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬بالمؤسسات‭ ‬التنفيذية‭ ‬والتشريعية‭ ‬التي‭ ‬ستنبثق‭ ‬عنها‭.‬
‭ ‬كما‭ ‬ورحبت‭ ‬المجموعةً‭ ‬بمبادرات‭ ‬المصالحة‭ ‬المحلية‭ ‬بين‭ ‬المجتمعات‭ ‬الليبية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬التوترات‭ ‬وتثبيت‭ ‬الاستقرار‭ ‬وخلق‭ ‬مناخ‭ ‬سياسي‭ ‬مواتٍ‭ ‬في‭ ‬المحليات‭ ‬عبر‭ ‬البلاد‭.‬
واشادت‭ ‬المجموعة‭ ‬الرباعية‭ ‬أيضاً‭ ‬بالجهود‭ ‬التي‭ ‬تبذلها‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬ليبيا‭ ‬وتشاد‭ ‬والسودان‭ ‬والنيجر‭ ‬لمعالجة‭ ‬مسألة‭ ‬انعدام‭ ‬الأمن‭ ‬الحدودي،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الخطر‭ ‬المرتبط‭ ‬بها‭ ‬والذي‭ ‬تشكله‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأجنبية،‭ ‬وكذلك‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬لمساندة‭ ‬ليبيا‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬مسألة‭ ‬الهجرة‭ ‬ومكافحة‭ ‬التهريب‭ ‬والإتجار‭ ‬بالمهاجرين‭.‬
شددت‭ ‬المجموعة‭ ‬الرباعية‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬معالجة‭ ‬تحديات‭ ‬ليبيا‭ ‬الاقتصادية‭ ‬وتوفير‭ ‬الخدمات‭ ‬الأساسية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التوزيع‭ ‬المتكافئ‭ ‬لموارد‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭. ‬وشجعت‭ ‬على‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬الميزانية‭ ‬الوطنية‭ ‬لعام‭ ‬2018‭ ‬،‭ ‬وأكدت‭ ‬أيضاً،‭ ‬بشكل‭ ‬خاص،‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬القطاع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والمالي‭ ‬الليبي،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬ومصرف‭ ‬ليبيا‭ ‬المركزي‭ ‬والمؤسسة‭ ‬الوطنية‭ ‬للنفط‭ ‬والمؤسسة‭ ‬الليبية‭ ‬للاستثمار‭ ‬وديوان‭ ‬المحاسبة‭ ‬الليبي‭.‬
واختتمت‭ ‬المجموعة‭ ‬أعمالها‭ ‬بتقديم‭ ‬التوصيات‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬ختامي‭ ‬لحل‭ ‬الأزمة‭ ‬الليبية‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬أطراف‭ ‬محليين‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬النفق‭ ‬الليبي

عن afaf altaorghi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: