أخبار عاجلة
المصالحة الوطنية.. بداية طريق الاستقرار

المصالحة الوطنية.. بداية طريق الاستقرار

بقلم / فوزي المصباحي
تمر بلادنا ليبيا بمرحلة فاصلة من تاريخها الحديث وأمامنا خيارات محدودة كي نحدد مصير ليبيا في السنوات القادمة هل نحتفظ بليبيا موحدة وذات سيادة أم نذهب بها الي مستقبل مجهول يمكن أن يتم تقسيمها الي كانتونات صغيرة معزولة أويتم احتلالها في أسوأ الإحتمالات. لايمكن تفادي هذا المصير المجهول وتلك السيناريوهات الكارثية الا بالتوحد على الثوابت الوطنية والمصالح العليا للشعب ولا يتحقق هذا الهدف الا من خلال الإسراع في تحقيق مصالحة شاملة بين جميع مكونات الشعب الليبي بكل أطيافه وانتماءاته الفكرية المختلفة لنقطع الصلة مع الماضي الأليم الذي مزق البلاد وفرق شمل أبناء الوطن وتشريد آلاف المواطنين الي داخل البلاد وخارجها الذين يعيشون في ظروف انسانية غاية الصعوبة يندي لها جبين الحياء.. اذا علينا جميعا بالمصالحة والجلوس الي طاولة الحوار وبحث المشاكل من جميع جوانبها وابعادها بوطنية وسعة صدر بغية التوصل الي مبادئ وقواعد عامة تمنح للجميع حرية العيش في الوطن والتساوي أمامه في الحقوق والواجبات. أن المصالحة الوطنية ستمهد الطريق إلى وضع خارطة تنموية إصلاحية للبلاد لأنها ستتيح الاستقرار السياسي المفقود منذ سنوات.. وعلينا جميعا طي صفحة الماضي ليصبح ذكرى سرعان ما تنسى لأن ليبيا تحتاج إلى وحدة أبناءها وتلاحمهم من أجل مستقبل أفضل والانطلاق لبناء الدولة المدنية دولة القانون والمؤسسات وتهيئة المناخ الملائم وسيادة القانون واستعادة النظام القضائي لدوره بما يحقق العدالة الانتقالية والتوفيق بين كافة أطياف المجتمع وتأكيد أهمية أن مستقبل ليبيا فوق كل اعتبار فعلينا جميعا اليوم دعم الجهود المبذولة حاليا لتأكيد اللحمة الوطنية وتأسيس ركائز المصالحة الوطنية التي تكمن آلياتها ووسائلها في استثمار الجهود والحماس الذي يتمتع به الليبيون المتطلعون إلى بناء ليبيا الجديدة لخلق ثقافة التسامح وجبر الضرر وطي صفحة الماضي والنظر إلى المستقبل …

عن afaf altaorghi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: