أخبار عاجلة
هيئة دعم وتشجيع الصحافة تحيي اليوم الوطني لحرية الصحافة بطرابلس

هيئة دعم وتشجيع الصحافة تحيي اليوم الوطني لحرية الصحافة بطرابلس

أحيت هيئة دعم وتشجيع الصحافة اليوم الوطني لحرية الصحافة، الذي يوافق الحادي والثلاثين من شهر مايو، بحفل حمل شعار” الصحافة تجمع ولا تفرق “ ، برعاية رئيس الهيئة الأستاذ محمود بوشيمة، حضرها حشد من الإعلاميين من جميع الوسائل الإعلامية والصحفيين والفنانين في ليبيا.

  

وتضمن برنامج الحفل وصلة لفرقة أصدقاء العاصمة بقيادة “محمود أبو دربالة”، تلاها عرض تقارير مرئية عن الصحافة وشهداء الكلمة، وماذا قالوا عن الصحافة الجزء الثاني، كذلك احتوت فقرات الحفل على وصلات لقصائد شعرية عن ليبيا.

 

وتم خلال الحفل تكريم عدد من الصحفيين وتسليمهم الدروع ، إضافة لتكريم الصحفيين الراحلين والمتميزين في مجالاتهم المختلفة ومن كانوا سفراء للإعلام الليبي في عواصم عربية وعالمية.

  

 

وفي ختام الحفل صدر بيان جاء فيه: نحن الصحفيين والإعلاميين بهيئة دعم وتشجيع الصحافة نؤكد وندعو إلى:

تعزيز واحترام الحريات الأساسية للمواطن وحقه في التعبير عن رأيه، كما نشدد على أهمية إفساح المجال للتدفق الحر للمعلومات وإقرار القانون الخاص بذلك.

وأكد البيان أن حرية الصحافة حق شرعي وأساسي، ودعا إلى إزالة العقبات التي تقف في طريق بناء صحافة وطنية حرة.

ورفض البيان بشدة عقوبتي توقيف وحبس الصحفيين، وجدد  المطالبة بحقوق الصحفيين وإلغاء العقوبات السالبة للحرية وفي مقدمتها عقوبتي التوقيف والحبس في قضايا المطبوعات والنشر.

وحيا البيان شهداء الصحافة الذين دفعوا حياتهم من أجل الكلمة وأداء رسالتهم الصحفية وكشف الحقيقة.

وثمن بيان الصحفيين دعوة هيئة دعم وتشجيع الصحافة للم شمل الصحفيين الليبيين ونسيان الماضي وفتح صفحة جديدة ودعوتهم للعودة والعمل معا للارتقاء بالعمل الصحفي لتكون رسالتنا من اجل الوطن.

ودعا جميع المؤسسات الحكومية إلى الاستجابة العاجلة للنداءات المتكررة لإنقاذ الصحافة الليبية والمؤسسات الوطنية العاملة بهذا المجال وفي مقدمتها مطابع الهيئة المتوقفة منذ سنوات حيث تحتاج لإعادة تجهيزها وصيانتها حتى تتمكن الهيئة من طباعة صحفها اليومية ونطالب بإزالة العراقيل والصعوبات المادية التي تحد من تقديمها لمهامها الإعلامية

وختم الصحفيون بيانهم بتقديم الشكر لمن حضروا الاحتفالية، لأن هذا الحضور يعطيهم دفعة أمل جديدة لمواصلة عملهم بمهنية وشرف، للوصول إلى صحافة وطنية تحترم الحريات وحقوق انتقال المعلومات بسلاسة وشفافية.

 

عن samar salem

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: