أخبار عاجلة
المدينة القديمة .. تحيي أيام عيد الفطر باحتفالية معايدة

المدينة القديمة .. تحيي أيام عيد الفطر باحتفالية معايدة

 

كتبت / زينب سويسي

احني طبعنا عايشين بالود ،، و بالود الناس تبادلنا‏

بهذه الكلمات الرائعة التي ارتوى بها أبناء هذه المدينة العريقة حبا وعطاء ..وعلي أنغام المألوف وإيقاع التدريجة الطرابلسية بمناسبة عيد الفطر المبارك.. نظمت منظمة اطرابلس المدينة القديمة للتنمية وبإشراف المجلس المحلي وأهالي المدينة .حفل معايدة.والذي انطلقت مراسمه مساء يوم الجمعة بباحة برج الساعة بالمدينة القديمة اطرابلس بحضور رئيس وأعضاء منظمة اطرابلس ورئيس المجلس المحلي للمدينة القديمة ..إلي جانب حضور السيد جوزيبي بيروني سفير جمهورية إيطاليا في طرابلس ومنسق مؤسسات المجتمع المدني السيد حسين جوان وبعض الأهالي .

هذا وتضمن الحفل عدة فقرات خصص جانب منها للأطفال واحتوى برنامجهم على الألعاب الترفيهية ومسابقات وجوائز تشجعيه ..وكما تضمن برنامج المعايدة عروض للسيارات الكلاسيكية والمنحوتات اليدوية النحاسية منها والفضية التي يتميز بصناعتها الحرفيين بسوق القزاره الذي يعتبر من أهم أسواق الصناعات التقليدية بالمدينة القديمة

هذا وقد تم الترحيب بالضيوف علي الطريقة الطرابلسية وتقديم حلويات العيد والمشروبات الساخنة لهم ويعتبر هذا التقليد من طقوس عيد الفطر بالمدينة القديمة ولا يتم استقبال العيد بدونه .

وكما نال الحفل إعجاب الحاضرين الذين عبروا عن أملهم في إقامة المزيد من هذه المحافل بالمدينة لإضفاء البهجة والسرور بداخلها …

هذا وتعتبر منظمة اطرابلس المدينة القديمة للتنمية احدي المؤسسات المدنية الغير ربحية والفاعلة بهذه المدينة

وأكد رئيس منظمة اطرابلس السيد فريد دومة من جهته عن ابتهاجه بهذه المناسبة وأمله بأن تكون المعايدة لفتة كريمة من قبل الجميع للاهتمام بالمدينة وإنقاذها من الخراب ..معتبرا المدينة القديمة وجه ليبيا المشرف ..

كما أكد علي دور هذه المنظمة الفاعل ..حيث قامت منذ تأسيسها بعديد الإعمال التطوعية داخل المدينة القديمة أهما .. ترميم وصيانة برج الساعة هذا البرج الذي يعتبر معلم هام من معالم المدينة القديمة .

‏حيث تم تعديل الساعة من قبل المهندس مالك الشيخ وبهذا يمكن متابعة دقاتها بالتوقيت الصحيح ..وتم أيضا رصف الباحة المحيطة بالبرج ..بمساعدة أصحاب المحلات بالمدينة

وكما قامت المنظمة خلال الفترة الماضية بصيانة المركز الصحي بالمدينة القديمة وكتاب الشيخ عبودة بزنقة البقار..وتم تخصيصه ليكون منارة لتحفيظ النساء القرآن الكريم…….

.وناشد دومة الجهات المسولة لإنقاذ المدينة وتسأل إلى متى هذا الإهمال ..؟َ

وأضاف منذ سنوات ونحن ننادي بإنقاذ المدينة من أجل الصيانة والترميم دون أي فائدة تذكر حيث تكفيها مواردها من عوائد وإيرادات إيجارات المحلات والمساكن والموارد السياحية

واختتم بقوله أن هذه المدينة تحتاج فقط لقليل من الاهتمام بوضع التشريعات التي تمكنها من الاستفادة من إمكانياتها المتاحة التي تكفيها لتنهض وتبني نفسها بنفسها.

عن samar salem

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: