أخبار عاجلة

أجتماعي

هيئة دعم وتشجيع الصحافة تحيي اليوم الوطني لحرية الصحافة بطرابلس

أحيت هيئة دعم وتشجيع الصحافة اليوم الوطني لحرية الصحافة، الذي يوافق الحادي والثلاثين من شهر مايو، بحفل حمل شعار” الصحافة تجمع ولا تفرق “ ، برعاية رئيس الهيئة الأستاذ محمود بوشيمة، حضرها حشد من الإعلاميين من جميع الوسائل الإعلامية والصحفيين والفنانين في ليبيا.

  

وتضمن برنامج الحفل وصلة لفرقة أصدقاء العاصمة بقيادة “محمود أبو دربالة”، تلاها عرض تقارير مرئية عن الصحافة وشهداء الكلمة، وماذا قالوا عن الصحافة الجزء الثاني، كذلك احتوت فقرات الحفل على وصلات لقصائد شعرية عن ليبيا.

 

وتم خلال الحفل تكريم عدد من الصحفيين وتسليمهم الدروع ، إضافة لتكريم الصحفيين الراحلين والمتميزين في مجالاتهم المختلفة ومن كانوا سفراء للإعلام الليبي في عواصم عربية وعالمية.

  

 

وفي ختام الحفل صدر بيان جاء فيه: نحن الصحفيين والإعلاميين بهيئة دعم وتشجيع الصحافة نؤكد وندعو إلى:

تعزيز واحترام الحريات الأساسية للمواطن وحقه في التعبير عن رأيه، كما نشدد على أهمية إفساح المجال للتدفق الحر للمعلومات وإقرار القانون الخاص بذلك.

وأكد البيان أن حرية الصحافة حق شرعي وأساسي، ودعا إلى إزالة العقبات التي تقف في طريق بناء صحافة وطنية حرة.

ورفض البيان بشدة عقوبتي توقيف وحبس الصحفيين، وجدد  المطالبة بحقوق الصحفيين وإلغاء العقوبات السالبة للحرية وفي مقدمتها عقوبتي التوقيف والحبس في قضايا المطبوعات والنشر.

وحيا البيان شهداء الصحافة الذين دفعوا حياتهم من أجل الكلمة وأداء رسالتهم الصحفية وكشف الحقيقة.

وثمن بيان الصحفيين دعوة هيئة دعم وتشجيع الصحافة للم شمل الصحفيين الليبيين ونسيان الماضي وفتح صفحة جديدة ودعوتهم للعودة والعمل معا للارتقاء بالعمل الصحفي لتكون رسالتنا من اجل الوطن.

ودعا جميع المؤسسات الحكومية إلى الاستجابة العاجلة للنداءات المتكررة لإنقاذ الصحافة الليبية والمؤسسات الوطنية العاملة بهذا المجال وفي مقدمتها مطابع الهيئة المتوقفة منذ سنوات حيث تحتاج لإعادة تجهيزها وصيانتها حتى تتمكن الهيئة من طباعة صحفها اليومية ونطالب بإزالة العراقيل والصعوبات المادية التي تحد من تقديمها لمهامها الإعلامية

وختم الصحفيون بيانهم بتقديم الشكر لمن حضروا الاحتفالية، لأن هذا الحضور يعطيهم دفعة أمل جديدة لمواصلة عملهم بمهنية وشرف، للوصول إلى صحافة وطنية تحترم الحريات وحقوق انتقال المعلومات بسلاسة وشفافية.

 

زواج‭ ‬الليبيات‭ ‬من‭ ‬أجانب‭ ‬ظاهرة‭ ‬وعواقب‬‬‬‬‬

بقلم نعيمة التواتى

زواج‭ ‬الليبيات‭ ‬من‭ ‬أجانب‭ ‬ظاهرة‭ ‬سريعة‬‬‬‬‬ الانتشار‭ ‬وفي‭ ‬تزايد‭ ‬مستمر‭ ‬بسبب‭ ‬عزوف‭ ‬الشباب‬‬‬‬‬‬ الليبي‭ ‬عن‭ ‬الزواج‭ ‬لقلة‭ ‬الإمكانات‭ ‬المادية‭ ‬وارتفاع‬‬‬‬‬‬ ظاهرة‭ ‬العنوسة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬بسبب‭ ‬الظروف‭ ‬الحالية‬‬‬‬‬‬ والاستثنائية‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬الوطن‭ ‬الجريح‭ ‬الآن‭ ‬ولكن‬‬‬‬‬‬‬ هذه‭ ‬الظاهرة‭ ‬كانت‭ ‬موجودة‭ ‬في‭ ‬مجتمعنا‭ ‬منذ‭ ‬عقود‬‬‬‬‬‬‬
طويلة‭ ‬ولها‭ ‬تداعيات‭ ‬وخيمة‭ ‬على‭ ‬المرأة‭ ‬والمجتمع‬‬‬‬‬‬ وليس‭ ‬صحيحاً‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬الليبيات‭ ‬اللاتي‭ ‬يقبلن‭ ‬على‬‬‬‬‬‬‬ الزواج‭ ‬بالأجنبي‭ ‬اللاتي‭ ‬تأخرن‭ ‬في‭ ‬الزواج‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬رصد‬‬‬‬‬‬‬‬ العديد‭ ‬من‭ ‬الحالات‭ ‬صغيرات‭ ‬السن‭ ‬وزواجهن‭ ‬اختياري‬‬‬‬‬‬ في‭ ‬نهاية‭ ‬التسعينيات‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬هناك‭ ‬ضوابط‭ ‬لزواج‬‬‬‬‬‬‬ الليبية‭ ‬من‭ ‬أجنبي‭ ‬وصل‭ ‬الأمر‭ ‬إلى‭ ‬زواج‭ ‬الأجنبي‭ ‬بها‬‬‬‬‬‬‬‬ دون‭ ‬علم‭ ‬السفارة‭ ‬وحدثت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬حالات‭ ‬الهروب‬‬‬‬‬‬‬
وهجر‭ ‬الزوج‭ ‬لزوجته‭ ‬والسؤال‭ ‬الذي‭ ‬يطرح‭ ‬نفسه‭ ‬وقد‬‬‬‬‬‬‬ يبدو‭ ‬غريباً‭ ‬في‭ ‬نفسي‭ ‬أن‭ ‬الليبية‭ ‬المتزوجة‭ ‬من‭ ‬أجنبي‬‬‬‬‬‬‬‬ ترفض‭ ‬أي‭ ‬ضوابط‭ ‬وتعتبره‭ ‬نوعاً‭ ‬من‭ ‬التعقيد‭ ‬وإفشال‬‬‬‬‬‬‬ الزواج‭ ‬ويطالبن‭ ‬بإلغاء‭ ‬الإجراءات‭ ‬المعقدة‭ ‬وللأسف‬‬‬‬‬ تداعيات‭ ‬هذا‭ ‬الإقبال‭ ‬بدون‭ ‬ضوابط‭ ‬حالات‭ ‬وروايات‬‬‬‬‬‬ كارثية‭ ‬دفع‭ ‬ثمنها‭ ‬الأطفال‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭.‬‬‬‬‬‬‬
لم‭ ‬تحصل‭ ‬الليبية‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الحقوق‭ ‬بسبب‬‬‬‬‬‬‬ التسرع‭ ‬في‭ ‬اختيارها‭ ‬لزواج‭ ‬غير‭ ‬موفق‭ ‬ومن‭ ‬خلال‬‬‬‬‬‬‬ متابعتنا‭ ‬الإعلامية‭ ‬لهذا‭ ‬الملف‭ ‬لاحظنا‭ ‬أن‭ ‬مكتب‭ ‬متابعة‬‬‬‬‬‬‬
زواج‭ ‬الليبيات‭ ‬من‭ ‬أجانب‭ ‬يتعامل‭ ‬بهدوء‭ ‬ووطنية‭ ‬مع‬‬‬‬‬‬‬ الليبيات‭ ‬ويحاول‭ ‬إقناعهن‭ ‬بحقوقهن‭ ‬دون‭ ‬إثارة‭ ‬زوابع‬‬‬‬‬‬ ومشاكل‭ .. ‬أما‭ ‬مكتب‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‬‬‬‬‬
الخاص‭ ‬بملف‭ ‬الليبيات‭ ‬يمتنع‭ ‬عن‭ ‬إعطاء‭ ‬الصحافة‬‬‬‬‬‬والإعلام‭ ‬أية‭ ‬حقائق‭ ‬رقمية‭ ‬أو‭ ‬تفاصيل‭ ‬مذهلة‭ ‬بحجة‬‬‬‬‬‬‬ أن‭ ‬الإعلام‭ ‬يشوه‭ ‬الحقائق‭ ‬لغرض‭ ‬الإثارة‭ .. ‬وعلى‭ ‬الرغم‬‬‬‬‬‬‬ أني‭ ‬أحترم‭ ‬جهودهم‭ ‬لكن‭ ‬ليسوا‭ ‬محقين‭ ‬في‭ ‬حجب‬‬‬‬‬‬‬ المعلومات‭ ‬المتوفرة‭ ‬لديهم‭ ‬أمام‭ ‬ظاهرة‭ ‬تزلزل‭ ‬كيان‬‬‬‬‬‬ المجتمع‭ ‬الليبي‭.‬‬‬
وأهم‭ ‬أسباب‭ ‬مشاكل‭ ‬هذا‭ ‬الزواج‭ ‬غياب‭ ‬المعايير‬‬‬‬‬‬ والضوابط‭ ‬والقوانين‭ ‬وعدم‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الليبية‬‬‬‬‬ المتزوجة‭ ‬من‭ ‬أجنبي‭ ‬باحترام‭ ‬من‭ ‬المحيط‭ ‬والمجتمع‬‬‬‬‬‬
أقصد‭ ‬نظرة‭ ‬دونية‭ ‬لها‭ ‬وتعقيد‭ ‬الإجراءات‭ ‬الإدارية‬‬‬‬‬‬ للزوج‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬زواجه‭ ‬بها‭.‬‬‬‬‬‬
الكذب‭ ‬والخداع‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬الأجانب‭ ‬للحصول‭ ‬على‬‬‬‬‬‬ الإقامة‭ ‬والجنسية‭ ‬كذلك‭ ‬ساهمت‭ ‬الظروف‭ ‬الأمنية‬‬‬‬‬ بسبب‭ ‬التحول‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬2011‭ ‬إبان‭ ‬الثورة‭ ‬إلى‭ ‬ترك‬‬‬‬‬‬‬‬ زوجاتهن‭ ‬والهروب‭ ‬منهن‭ ‬خوفا‭ ‬من‭ ‬الحرب‭ ‬والظروف‬‬‬‬‬‬ الاقتصادية‭.‬‬

الهيئة العامة للثقافة والأمم المتحدة يحيون يوم المرأة العالمي

كتبت: زينب شرادة

بالتعاون مع الهيئة العامة للثقافة وبعثة الأمم المتحدة تم صباح اليوم الخميس الموافق 8 من مارس 2018 تدشين حملة ” ليبيا السلام” ، وذلك بفندق كورنتيا بطرابلس احتفالا باليوم العالمي للمرأة.

وحضر تدشين الحملة وزير الدولة لشؤون المرأة والتنمية المجتمعية ورئيس الهيئة العامة للثقافة والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ،ومدير إدارة الإعلام الخارجي وناشطات حقوقيات ومنتميات منظمات مجتمع مدني وعدد من الإعلاميات..

وهنأ السيد غسان سلامة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في كلمته ” النساء الليبيات على وجه العموم مشيدا بالدور المهم الذي تلعبه المرأة في الخروج من الأزمات لاسيما في ليبيا في نظرا لما تعانيه في الوقت الراهن، ولدورها الذي لا يقل أهمية عن الرجل”.

أما رئيس الهيئة العامة للثقافة السيد حسن ونيس فشدد على ” التذكير بالدور المهم الذي تلعبه المرأة في المجتمعات، وهي اللبنة الأساسية وكالبذرة التي تنتج ثمارا تصلح بصلاحها، وأضاف أن المرأة نجحت ولو جزئيا في إثبات نفسها في الوظائف القيادية في مواقع المسؤولية التي تتطلب الجرأة والمهارة على اتخاذ القرار”.

وتضمنت الاحتفالية التعريف بحملة ليبيا السلام ووثيقة المرأة للسلام وفقرة شعرية وعرض للمنتجات التراثية والفنية للمرأة المنتجة.

وعلى هامش الاحتفالية التقت صحيفة الساعة بالسيدة لمياء الزليتني مدير إدارة الإعلام الخارجي، التي أشارت إلى ” أن تمثيلها إدارة الإعلام الخارجي، أكبر دليل على تمكين المرأة والثقة في قدرات ومهاراتها في الوظائف القيادية والسياسية”.

وتابعت الزليتني ” إن ليبيا تتجه بخطوات صحيحة حيال هذا الأمر على كافة الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، والتحدي أمامنا ليس شاقا ولكنه طويل ” .

 

محاضرات توعوية لتنمية قدرات الأطفال الإبداعية ..

كتبت / سهاد الفرجاني

تصوير / عبدالحميد شعير

أفاد المدرب الدولي السيد / أشرف زكريا :  في تصريح خص به صحيفة الساعة في المحاضرة التي أقيمت صباح اليوم 8 مارس 2018 بمقر منتدى خطى الغد الثقافي للطفل بأن المحاضرات جاءت من أجل توعية الأطفال وتثقيفهم وذلك عن طريق تعامل الأطفال فيما بينهم مع الأستاذة نورابوزيد المدربة المحترفة  في هذا المجال .

وتركز المحور الثاني على فن الاستماع والإنصات لدى الأطفال وذلك من خلال تعويدهم على كيفية الاستماع الجيد مع أهلهم وذويهم ومع المعلمات في المدرسة وكذلك المحيطين بهم حتى تصل الرسالة كما يجب مع الدكتورة / نسرين ناجي .

فيما شمل المحور الثالث على تنمية الإبداع لدى الأطفال مع الأستاذة رباب نور.

وكان لعدد الأطفال الكبير جداً الذي تراوح ما بين 50-60 طفل يوميا ، أثر بارز على جعل فريق المدربين يشعر بمسؤولية كبيرة نحوهم .

ونبه زكريا : إلى ضرورة تعليم الأطفال عن طريق اللعب وليس عن طريق المحاضرات الجامدة التي يصعب التعامل معها، فتعليم الأطفال يختلف عن تعليم الكبار من حيث الطريقة والأسلوب المتبع .

ولفت المدرب الدولي : بأن أطفال المنتدى يمتلكون نسبة عالية من الذكاء ولديهم الحب والحماس والنشاط والحيوية من خلال اللعبة، كما أن لديهم القدرة على فهم الرسائل المبطنة ولم يُلاحظ أي سلوكيات عدائية فيما بينهم بل كانوا متفاعلين وإيجابيين.

ومن جانبها أشارت : المدربة الدولية الدكتورة / نسرين ناجي إلى النقاط الرئيسية في المحاضرة التي أشرفت عليها والتي تعتمد على فن الاستماع الإيجابي والسلبي من خلال  إتباع أسلوبين، الأول رواية قصة حول موضوع معين، والأسلوب الثاني عن طريق تقسيم الفريق لمجموعتين وكيفية استماعهما بالسلب أو الإيجاب، وكذلك نقل الإشاعة وتداولها من خلال خبر أو كلمة ونقلها، وهل المتلقي مستمع جيد أو سيء بالإضافة للتعرف على العوامل المحيطة بالطفل .

ونوهت إلى إن طريقة استيعاب الأطفال للمعلومات كانت ملفتة حيث إن أحد الطالبات استطاعت حفظ 35 اسم من أطفال المنتدى في زمن قياسي قصير، مؤكدة على أن التفاعل بين الأطفال كان ايجابيا ومثمرا.

في حين استهلت الأستاذة : رباب نور /  محاضرتها حول إبداع الطفل وتقول : إن الإبداع هو القدرة على تجميع الحقائق ورؤية المعلومات بطريقة مختلفة والإتيان بأفكار غير مألوفة، فالطفل مولع بحب الاستطلاع وكشف كل ما يحيط به.

كما أنه شخص خيالي يمارس أنشطته الخيالية بدون حدود، وذلك من خلال روح اللعب التي تسيطر على معظم أنشطته.

وأوضحت نور : بأن هذه الصفات تعد جوهر اكتساب المعرفة والتفكير الإبداعي، الذي قد يكون بمجال واحد، وقد يشمل جميع مجالات الحياة.

فالمبدع ليس فقط الناجح في المدرسة أو المخترع، فقد يكون مبدعًا بتأليف القصص أو بالرسم أو بالموسيقا أو بالأشياء التي تتطلب أداءً حركيًا مميزًا ومختلفًا عن الآخرين.

الأسطى في اليوم العالمي للمرأة

الحقوق تنتزع  ويناضل من أجلها

أكدت وزير الدولة لشؤون المرأة والتنمية المجتمعية بحكومة الوفاق أسماء الأسطى، أن ليبيا تعيش أزمة إنسانية ومجتمعية كبيرة.

وأوضحت الأسطى في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة أن الأزمة التي تعيشها ليبيا تتطلب من النساء “وقفة جادة على كل الأصعدة فالحقوق تنتزع ويناضل من اجلها”

وأضافت “إننا في هذا اليوم نقف مع النازحات من (النساء) اللواتي يجسدن بالفعل أقوى تجسيد لقيم الجلد والصبر والتحمل”.

وتابعت “إن معاناة النازحات من نساء تاورغاء الآن في عراء صحراء (قرارة القطف) ينبغي أن تنتهي” مشيرة إلى أن النسوة هناك  ” تقع عليهن أعباء العناية بأسرهن وهن يكابدن الألم ويثبتن مدى تحملهن وصبرهن وثبات موقفهن الراسخ في تحقيق عودتهن الآمنة لموطن هجرن منه طوال سبع سنوات”.

وجددت الأسطى دعوتها لإطلاق وحدة دعم وتمكين المرأة في ليبيا” لما لها من دور في “وضع الخطط الكفيلة بالنهوض “بالمرأة.

نصائح السلامة المرورية لطريق أكثر أمنًا للأطفال ..

كتبت / سهاد الفرجاني

تصوير / نوال عيسى

نظم منتدى خطى الغد الثقافي للطفل بالتعاون مع إدارة المرور والتراخيص ببلدية طرابلس الكبرى صباح أمس 4 مارس 2018 زيارة لأطفال المنتدى ضمن فعاليات البرنامج الترفيهي لعطلة منتصف السنة الدراسية .

شارك في الفعالية أكثر من 50 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 6 – 14 سنة تلقّوا خلالها معلومات حيويّة أساسية من أجل بناء نشئ متميز.

هدفت الزيارة لتوعية الأطفال بإشارات المرور وإرشادات السلامة المهنية من أجل غرس الثقافة المرورية في عقولهم ، وتعليمهم آداب وقواعد المرور وتعريفهم بالعلامات المرورية ومدلولاتها بشكل مبسط ، وتعليمهم كيفية عبور الطريق بأمان . .

ودعا الطرفين لضرورة تكثيف برامج التثقيف والتوعية المرورية في مختلف المراحل التعليمية حتى يتمكنوا من أداء رسالتهم التوعوية لهده الشريحة من الأطفال التي يعول عليها في تحمل المسؤوليات في المستقبل المشرق للوطن .

تجديد وتحوير الملابس القديمة..تنمية وفن

كتبت / سهاد الفرجاني

تصوير / فريق المنتدى

يواصل منتدى خطة الغد الثقافي للطفل فعالياته في إقامة ورش العمل التفاعلية للأطفال وذلك من أجل نشر الوعي والتثقيف بين طلاب المدارس .

ركزت الورشة التي أقيمت صباح أمس4 مارس 2018 وحاضرت فيها الأستاذة : سوسن حنيش ، على توعية الطلاب من مخاطر استخدام أكياس البلاستك والتي تسبب مرض السرطان وكيفية الاستغناء عنها واستبدالها بأكياس يمكن صناعتها من بعض الأزياء القديمة التي أصبحت غير مرغوبة , من خلال وضع خطط مدروسة من أجل تحويرها وتطويرها، إما بتغيير الموديل جذريا أو بإضافات فنية أخرى,واستخدامها ككيس مخصص للخبز أو بعض الإغراض الأخرى من الأقمشة الملونة .

وقد أبدع الأطفال في صناعة أكياس من ملابسهم متنوعة في إشكالها وألوانها وسيتم المشاركة بها خلال معرض أصدقاء المنتدى الذي سيقام في ختام برنامجه الترفيهي .

الهلال الأحمر يرسم بسمة أمل على وجوه الأطفال

كتابة وتصوير / سهاد الفرجاني

نظم منتدى خطى الغد الثقافي للطفل بمكتب ثقافة الطفل التابع للهيئة العامة للثقافة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر صباح اليوم الاثنين 5 مارس 2018 ورشة عمل مصغرة عن الإسعافات الأولية وأهميتها في الحياة اليومية للطفل .

قام المتطوعين بالجمعية بشرح مبسط حول مفهوم الإسعافات وكذلك الصفات التي يجب يتصف بها المسعف .

كما ناقش أنواع الإسعافات الأولية، وكيفية التعامل والتدخل الأسعافي الطارئ مع أنواع الجروح وأنواع النزيف وأنواع الغصة للبالغين والأطفال الرضع وكيفية التعامل أيضا مع وجود جسم غريب داخل الجسم أو مع النزيف المستمر وقياس النبض للمصاب ومعلومات أسعفيه مهمة .

وخلال ورشة العمل قام الطلاب بتطبيق الإسعافات الأولية للحالات التي تم شرحها .

الجدير بالذكر إن هذه الورشة تهدف إلى توعية طلبة المدارس بالإسعافات الأولية و تعزيز مهاراتهم للتعامل مع الحالات الطارئة كالتعامل مع حالات الكسور، والحروق عند الأطفال و الكبار، والتشنجات وإسعافها بطريقة صحيحة لحين وصول المصاب للرعاية الطبية المتخصصة.

هذا وقد تفاعل أطفال المنتدى مع فريق الجمعية من خلال طرح العديد من الأسئلة والمشاركة في الإجابة عليها .

أنشطة وبرامج ترفيهية بالعطلة المدرسية …

كتبت / سهاد الفرجاني

تم يوم أمس الخميس  22 فبراير 2018 بمقر منتدى خطى الغد الثقافي للطفل التابع للهيئة العامة للثقافة بطرابلس وضع اللمسات الأخيرة لبرنامج العطلة المدرسية الذي سينطلق يوم غد السبت ويستهدف الفئات العمرية من 6-14 سنة .

جرى ذلك في اجتماع تشاوري موسع عقدته السيدة حياة بن غارات مدير مكتب ثقافة الطفل بالهيئة العامة للثقافة حضره موظفوا المكتب وبمشاركة مؤسسة 21 مارس لمناهضة العنف ضد الطفل، الذي تناول بالبحث أيضا نوعية البرامج التي ستقدم للتلاميذ في المجالات الثقافية والعلمية والرياضية ومراعاة ميولهم ورغباتهم بم يعزز قيم المواطنة والحفاظ على البيئة وكل ما من شأنه التشجيع على البحث والاستقصاء والابتكار وتنمية الذات.

الجديد في ملتقى لم الشمل ..

 

كتبت/ هند التواتي

ضمن سلسلة اجتماعاتها التنسيقية و آخر مستجداتها عقدت مجموعة الاعلاميين و الصحفيين باللجنة التحضيرية لملتقى لم الشمل اجتماعا دوريا بمقر هيئة دعم وتشجيع الصحافة بحضور رئيس الهيئة وعدد من الاعضاء المندرجين ضمن اللجنة و ضيوف شرف الاجتماع من ترهونة و الجبل …

الاجتماع عقد لمناقشة النقاط و الترتيبات الأساسية و بعض التفاصيل لبدء العمل الفعلي والميداني لانعقاد الملتقى حيث تم فيه طرح العديد من المحاور و النقاط منها :

الاتفاق على إيفاد عدد من أعضاء اللجنة والمشهود لهم بالكفاءة المهنية والعلاقات الطيبة إلى المنطقة الشرقية للتواصل مع إعلامييها وصحفييها وكل من يمكنه المساهمة في إثراء و إنجاح الملتقى ..

التواصل مع مكاتب الهيئة و فروعها بمختلف مناطق ليبيا لإبلاغهم بموعد و مكان انعقاد الملتقى وحصر المشاركين منهم ..

المدة الزمنية الكافية لانعقاد الملتقى و الوصول لأفضل نتائج ممكنة دون التقصير أو الاطالة ..

التنسيق مع وسائل النقل الداخلية من شركات طيران و حافلات لنقل المشاركين من و إلى مكان انعقاد الملتقى ..

وكان النقاش فيها تفصيليا من قبل أعضاء اللجنة كما أثرت بعض المداخلات النقاش و سلطت الضوء على أمور مهمة من شأنها أن تظهر الملتقى في أفضل صوره ..

وحددت اللجنة في ختام اجتماعها الخميس موعدا لاجتماعها القادم والذي سيتحدد من خلاله مكان انعقاد الملتقى و موعده النهائي لاتخاذ الاجراءات بالخصوص ..

مما تجدر الاشارة له في نهاية الخبر هو المداخلة المميزة جدا للإعلامية القديرة “فريدة طريبشان” بصفتها من أعضاء اللجنة التحضيرية للملتقى والتي كانت في منتهى المهنية والعذوبة حيث ركزت من خلالها على ضرورة اختيار المكان الملائم الذي يعكس الروح الايجابية ومعاني المصالحة التي يهدف لها الملتقى وليكون عامل مهم ومساعد في نجاح فعاليات الملتقى .