أخبار عاجلة

أخبار

التعاون من أجل الأنسولين لمرضى السكري…

كتبت / عفاف التاورغي

في إطار التعاون المشترك للقطاعين العام والخاص تم التنسيق بين إدارة الخدمات الصحية طرابلس وإدارة الصيدلة والمعدات الطبية بوزارة الصحة وشركة ” الشذى لاستيراد الأدوية”، “وكيل شركة نوفونوردكس لصناعة الانسولين”، بوضع آلية لتوزيع الأنسولين على الصيدليات الخاصة بمدينة طرابلس و في إطار الحرص لمتابعة  آلية الصرف داخل الصيدليات وبالسعر المعتمد من قبل الشركة  الموردة .

هذا وكما قامت إدارة الخدمات الصحية طرابلس بتشكيل لجنة مكونة من رئيس قسم القطاع الخاص طرابلس وأعضاء من مكتب التفتيش والمتابعة طرابلس لضمان وصول الأنسولين لمستحقيه بالطريقة الصحيحة وبالسعر المعتمد.

هذا و ستستلم الصيدليات التي تم اختيارها من قبل الشركة الموردة للأنسولين ، حسب التوزيع الجغرافي والكثافة السكانية في بلديات مدينة طرابلس .

الصيدليات المرفقة في الجدول عملية لتوزيع وفق الآتي:

* لايتم صرف الأنسولين بدون بطاقة أو كتيب العلاج الخاص بالمريض حتى يتسنى للصيدلاني صرف الجرعة الشهرية للمريض  وليتم تدوينها لضمان حصول المرضى على العلاج بطريقة منظمة

هذا وستقوم اللجنة المشكلة  من قبل الإدارة بمتابعة آلية عمل الصيدليات في عملية الصرف.

 

رئيس الهيئة العامة للمياه والصرف الصحي يتفقد محطة الرفع

كتبت/ عفاف التاورغى …

تفقد صباح اليوم ناجى السيد رئيس الهيئة العامة للمياه والصرف الصحي، محطة الرفع الواقعة في نطاق منطقة باب بن غشير والعمارات خلف نادي الاتحاد والمساكن الشعبية الكشونى.

زيارة السيد التي رافقه فيها كل من مدير إدارة التشغيل والصيانة بمنطقة طرابلس ومدير مكتب الخدمات بالمنطقة ومدير إدارة الصرف الصحي ومدير مكتب خدمات شرق طرابلس تأتي ضمن الأعمال التي تقوم بها إدارة التشغيل والصيانة لتهيئة منظومة المياه والصرف الصحي للتشغيل.

وتهدف زيارة السيد ومرافقيه أيضا على الوقوف على المشاكل التي تعاني منها المحطة ولحل مشاكل العمارات والمساكن الواقعة في نطاق المنطقة والمناطق المحيطة بها.

 رسمياً ..اعتماد نتيجة فوز الاتحاد على الأهلي طرابلس

 

أعلنت لجنة المسابقات بالاتحاد الليبي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، اعتماد نتيجة مباراة الأهلي طرابلس والاتحاد لصالح الأخير بنتيجة «0-2».

كما جاء في نص البيان الصادر عن الاتحاد الليبي لكرة القدم معاقبة فريق الأهلي طرابلس بحرمانه من الاشتراك في المسابقة ذاتها الموسم الرياضي التالي، وبغرامة مالية قدرها 3000 دينار، طبقا للمادة 157 من اللائحة العامة للمسابقات.

وقال الاتحاد في بيان رسمي صادر عنه، أنه تم قبول الاحتجاج المقدم من نادي الأهلي طرابلس شكلا، ورفضه موضوعا.

بمناسبة انعقاد الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني- العربي

 

التطلع للتشارك الصيني ـ العربي في تخطيط التعاون في إطار «الحزام والطريق» في العصر الجديد.. بقلم: مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي

ستعقد الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني- العربي في بكين يوم 10 يوليو، حيث سيحضر الرئيس شي جينبينغ الجلسة الافتتاحية ويلقي خطابا مهما، وسيحضرها أيضا صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وممثلو 21 دولة عربية والأمين العام لجامعة الدول العربية.

ويعد هذا الاجتماع حدثا مهما آخر في مسيرة العلاقات الصينية – العربية بعد حضور الرئيس شي جينبينغ للاجتماع الوزاري السادس للمنتدى عام 2014 وزيارته للسعودية ومصر ومقر جامعة الدول العربية عام 2016. وسيقوم الجانبان بالبحث المعمق حول سبل بناء «الحزام والطريق» وتعزيز التعاون الجماعي، بما يرسم معا الخطة العريضة للعلاقات الصينية- العربية في العصر الجديد.

ويرجع التواصل بين الصين والدول العربية إلى زمن بعيد، ويعد نموذجا يحتذى به. على مدى 2000 سنة، تواصلت الأمتان الصينية والعربية بشكل مستمر برا وبحرا، واستفادت الحضارتان الصينية والعربية من بعضهما البعض، حتى أصبحتا نموذجين مشرقين. منذ منتصف القرن الماضي، تضامن الجانبان الصيني والعربي بإخلاص في نضالهما من أجل التحرر الوطني، وتبادلا الدعم في مسيرتهما لبناء الوطن، مما سجل آيات جديدة للصداقة والتعاون.

في عام 2004، تأسس منتدى التعاون الصيني العربي، الذي يجعل العلاقات الصينية العربية تتقدم بـ «المحركين» الثنائي والجماعي، ويدفع التطور المتسارع للتعاون بين الجانبين في كافة المجالات.

وقد أشار الرئيس شي جينبينغ بنظرة شاملة إلى أن الصين والدول العربية شريكا التعاون الطبيعيين في بناء «الحزام والطريق»، فيجب على الجانبين تكريس روح طريق الحرير المتمثلة في السلام والتعاون والانفتاح والشمول والاستفادة المتبادلة والكسب المشترك، بما يزيد القواسم المشتركة للأمتين في طريقهما إلى النهضة. بفضل التوجيه والإرشاد والدعم من قادة الجانبين، صار للعلاقات الصينية- العربية مشهدا جديدا.

وخلال السنوات الأربع الماضية، حقق الجانبان الصيني والعربي نتائج مثمرة في التواصل والتعاون المتمحورين حول «الحزام والطريق»، وسجلا نقاطا ساطعة كثيرة، كما تكثف التواصل رفيع المستوى بين الجانبين، وفي مقدمته الزيارة الناجحة للرئيس شي جينبينغ إلى الشرق الأوسط، وزيارات قادة مصر والسعودية والمغرب وفلسطين للصين، الأمر الذي عزز الثقة السياسية المتبادلة وأبقى العلاقات بين الجانبين في المستوى العالي. وقامت الصين بإقامة أو رفع العلاقات الاستراتيجية مع 11 دولة عربية. دعمت الصين جهود الدول العربية في استكشاف الطرق التنموية بإرادتها المستقلة وجهود فلسطين لاستعادة حقوقها الوطنية المشروعة. في المقابل، قدمت الدول العربية دعما ثمينا للصين في القضايا المتعلقة بمصالحها الحيوية والهامة.

كما توسعت دائرة التعاون العملي الصيني العربي في المجالات الاقتصادية والتجارية والشعبية، حتى غطت مجالات واسعة، من إطلاق الأقمار الاصطناعية إلى الفضاء إلى زراعة القطن في الأرض. كما ازدادت آليات المنتدى تنوعا، إذ يسير أكثر من 10 آليات بشكل فعال، بما فيها الاجتماع الوزاري واجتماع كبار المسؤولين ومؤتمر رجال الأعمال ومؤتمر التعاون في مجال الطاقة، الأمر الذي ساهم في تعزيز التشارك الصيني- العربي في بناء «الحزام والطريق» من أبعاد وزوايا مختلفة.

وخلال السنوات الأربع الماضية أيضا، وبفضل الجهود المتضافرة والخطوات الرائدة والحثيثة من الجانبين، ترسخت معادلة التعاون «3+2+1» المتمثلة في اتخاذ مجال الطاقة كمحور رئيسي والبنية التحتية وتسهيل التجارة والاستثمار كجناحين و3 مجالات ذات تكنولوجيا متقدمة وحديثة تشمل الطاقة النووية والفضاء والأقمار الاصطناعية والطاقة الجديدة كنقاط اختراق، كما تقدمت على نحو شامل خطط العمل الأربع القائمة على تعزيز الاستقرار والإبداع في التعاون والمواءمة في مجال الطاقة الإنتاجية وتوثيق عرى الصداقة.

وقد بذل الجانبان الصيني والعربي جهودا متواصلة لتعزيز المواءمة بين الاستراتيجيات التنموية، مما دفع التعاون في كافة المجالات لتحقيق تقدم جديد. قد وقعت الصين مذكرة تفاهم بشأن التشارك في بناء «الحزام والطريق» مع 9 دول عربية ووثيقة التعاون بشأن الطاقة الإنتاجية مع 5 دول عربية. كما قام صندوق طريق الحرير والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية باستثمار في الدول العربية. في عام 2017، بلغ حجم التبادل التجاري الصيني العربي ما يقارب 200 مليار دولار، بزيادة 11.9% على أساس سنوي، وبلغ حجم الاستثمار الصيني المباشر في الدول العربية 1.26 مليار دولار، بزيادة 9.3% على أساس سنوي.

– وخلال السنوات الأربع الماضية، طور الجانبان الصيني والعربي التعاون في المجالات التقليدية مثل الطاقة والبنية التحتية والتجارة، وتم الارتقاء به إلى مستوى جديد. على سبيل المثال، استخدمت محطة حصيان لتوليد الكهرباء بالفحم النظيف بدبي تقنية الحرق الفائقة فوق الحرجة، باعتبارها تقنية متقدمة عالميا، وساعدت محطة العطارات في تحقيق حلم الأردن بتوليد الكهرباء بالصخر الزيتي، دشن هذان المشروعان الكبيران فصلا جديدا للتعاون الصيني ـ العربي في مجال الكهرباء، بالإضافة إلى ذلك، تتقدم المشاريع الكبرى للبنية التحتية بخطوات حثيثة، مثل المرحلة الثانية لميناء خليفة بالإمارات والسكك الحديدة بمدينة العاشر من رمضان في مصر، الأمر الذي ساعد الدول العربية في تحقيق تخطيطاتها الجديدة للترابط والتنمية. كما تطورت منطقة السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري بمصر حتى أصبحت تجمعا صناعيا متكاملا.

يتطور ويتعمق التعاون بين الجانبين عن طريق الابتكار. في هذا السياق، تم افتتاح المركز الصيني ـ العربي لنقل التكنولوجيا وتمت إقامة بنجاح المنتدى الصيني ـ العربي لنظام يبدو للملاحة بالأقمار الاصطناعية. ونجحت الصين في إطلاق أول قمر اصطناعي جزائري للاتصالات، الأمر الذي يعتبر نموذجا ناجحا للتعاون الصيني ـ العربي في مجال الأقمار الاصطناعية للاتصالات. كما لاقى مركز الدراسات الصيني ـ العربي للإصلاح والتنمية والمنتدى الصيني ـ العربي للإصلاح والتنمية، باعتبارهما المنبر لتبادل الخبرات حول الحكم والإدارة والإصلاح والتنمية، ترحيبا من شخصيات الجانب العربي.

– وخلال السنوات الأربع الماضية، أصبح التعاون المتبادل المنفعة بين الجانبين الصيني ـ العربي أكثر عملية في مجالات التنمية الذاتية والتنمية الاجتماعية ومعيشة الشعب وتبادل الأفراد، مما عاد بالفوائد الملموسة والرفاهية على شعوب الجانبين. في هذا السياق، قد تم تنفيذ جميع ما أعلن عنه الرئيس شي جينبينغ من المساعدات لفلسطين والمساعدات الإنسانية لسورية ولبنان والأردن وليبيا واليمين. وقامت الصين بتدريب أكثر من 6000 كفاءة عربية في تخصصات مختلقة.

وتزامنا مع جهد الصين لنقل الطاقة الإنتاجية المتميزة إلى الخارج والذي لبى حاجات الشرق الأوسط إلى تنويع الاقتصاد وساعد الدول العربية على تعزيز قدرتها على تحقيق التنمية الذاتية، لم تتجاهل الصين مسألة معيشة الشعب باعتبارها «السؤال الإجباري». في هذا السياق، أسست شركة صينية أول قاعدة لإنتاج الألياف الزجاجية خارج البلاد في منطقة السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري، التي خلقت أكثر من 2000 فرصة عمل للأهالي المحليين، وجعلت مصر أكبر منتج للألياف الزجاجية في أفريقيا وثالث أكبر منتج في العالم.

في المقابل، قدمت الدول العربية التسهيلات لزيارة المواطنين الصينيين لها. حتى اليوم، اتخذت 9 دول عربية سياسة الإعفاء من التأشيرة أو الحصول على التأشيرة عند المطار للمواطنين الصينيين، وهناك 150 رحلة جوية للركاب و45 رحلة جوية للبضائع تتنقل بين الصين والدول العربية أسبوعيا. وازداد عدد السياح الصينيين إلى الدول العربية سنة بعد سنة وبنسبة كبيرة. وقد دخلت المنتجات المميزة والجيدة، مثل القطن المصري الطويل التيلة وزيت الزيتون التونسي والشوكولاتة اللبنانية والتمر الخليجي، الكثير من المنازل الصينية عبر مواقع التجارة الإلكترونية.

يعيش عالم اليوم المرحلة الحاسمة للتطورات والتغيرات والتعديلات الكبيرة. وتسير الصين بخطى واثقة في مسيرتها الجديدة لتحقيق «هدفي مائة السنة»، سيزداد الإصلاح عمقا واتساعا، ويزداد البلد انفتاحا على الخارج. في الوقت نفسه، اتخذ الكثير من الدول العربية إجراءات مهمة لإصلاح وإنهاض البلاد نحو مستقبل أفضل. عليه، أصبح مفهوم التنمية للجانبين الصيني والعربي أكثر تطابقا، والمزايا التكاملية بينهما أكثر وضوحا، الأمر الذي أوصل العلاقات الصينية العربية إلى منطلق تاريخي جديد، يستلزم الجانبين العمل يدا بيد على إقامة نوع جديد من العلاقات الدولية، وإقامة مجتمع مصير مشترك للبشرية، بما يهيئ البيئة الخارجية السلمية والنظام الدولي العادل للنهضة الوطنية والقومية لكلا الجانبين.

في الدورة الثامنة المرتقبة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني العربي، سيقوم الجانبان الصيني والعربي، بإرشاد قادة الجانبين، باتخاذ «الحزام والطريق» كالخط الرئيسي والتوجيهي، والبحث في الخطط والخطوات للتعاون في المستقبل والعمل معا على إقامة «النسخة المطورة» للعلاقات الصينية العربية.

 

ستكون الصين والدول العربية الشركاء للحفاظ على السلام وتعزيز الاستقرار. يجب على الجانبين تعزيز التنسيق، ومواصلة الدعم المتبادل في القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية والهموم الكبرى للجانب الآخر، والدفاع بحزم عن المصالح المشتركة للدول النامية الغفيرة، والدفع بحل القضايا الساخنة عن الطرق السياسية، والالتزام بمفهوم الأمن المشترك والمتكامل والتعاوني والمستدام، بما يعيد السلم والأمن إلى الشرق الأوسط في يوم مبكر، ويمكن الجانبين من المساهمات المطلوبة من أجل الاستقرار والازدهار في العالم.

ستكون الصين والدول العربية الشركاء للإصلاح والتنمية والازدهار المشترك. يجب على الجانبين دعم الجانب الآخر لاستكشاف الطرق التنموية التي تتناسب مع الظروف الوطنية، وحسن توظيف ميزة الجانبين المتمثلة في تكامل المزايا وتطابق الحاجات، وتسريع المواءمة بين الاستراتيجيات التنموية، وتعزيز تبادل الخبرات حول الحكم والإدارة، وتحقيق التقدم والتنمية المشتركة. ويجب الاهتمام بالشعب كالأولوية، وجعل نتائج التنمية تفيد شعوب الجانبين بشكل أكبر.

ستكون الصين والدول العربية الشركاء للتعاون العملي والمنفعة المتبادلة والكسب المشترك. يجب على الجانبين الالتزام بالتشاور والتقاسم والتشارك، وتوسيع التعاون في مجالات البنية التحتية والأقمار الاصطناعية والفضاء والطاقة وغيرها، وحسن تنفيذ المشاريع الحيوية مثل الموانئ والمناطق الصناعية وغيرها. نرحب بمزيد من الدول العربية للتشاور مع الصين لتوقيع مذكرة تفاهم بشأن التشارك في بناء «الحزام والطريق»، بما يرفع مستوى التعاون العملي وجودته.

وستكون الصين والدول العربية الشركاء للتواصل والتنافع بين الحضارات. وسيعمل الجانبان على توسيع التواصل الشعبي، وتعميق التعاون في مجالات العلوم والتربية والتعليم والثقافة والصحة والإعلام وغيرها، وإنشاء جسور أكثر لتعزيز التعارف والتواصل بين الأمتين العظيمتين، بما يعمق المعرفة المتبادلة وعرى الصداقة بين شعوب الجانبين، ويدفع الحضارة البشرية لتحقيق تقدم أكبر.

إن الخطة الجديدة تحمل أملا جديدا، والمنطلق الجديد يؤدي إلى إنجازات جديدة. نحن على يقين بأن سفينة التعاون والصداقة الصينية العربية سترفع شراعها وتبحر نحو مستقبل أجمل.

سيالة يصل بكين للمشاركة في المنتدي العربي الصيني

وصل الوزير محمد الطاهر سيالة وزير الخارجية العاصمة بكين بجمهورية الصين الشعبية الصديقة في زيارة رسمية للمشاركة في أعمال و اجتماعات المنتدى العربي الصيني على المستوى الوزاري .

و سيكون الرئيس شي جن بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية حاضرا في افتتاح المنتدى و سيلقي كلمة يحدد فيها ملامح المبادرة الصينية للشرق الأوسط .

كما سيتواجد مشاركا بهذا المنتدى أمير دولة الكويت الشقيقة صباح الأحمد الصباح .

و سيلقي الوزير محمد سيالة كلمة دولة ليبيا في المنتدى باسم حكومة الوفاق الوطني و سيلتقي الوزير محمد سيالة وزير الخارجية نظيره الصيني وانج يي للتباحث في مباحثات شاملة حول العلاقات بين البلدين الصديقين و سيتطرقا إلى استعراض الأوضاع في ليبيا و آخر التطورات الأخيرة التي من بينها الأحداث في الهلال النفطي .

السيد”أحمد حمزة” يجتمع مع رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء

 

اجتمع عضو المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني السيد “أحمد حمزة”، أمس الإثنين، مع رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء السيد “أحمد حمزة”، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة بالشركة، لمناقشة الاختناقات التي تعاني منها الشركة العامة للكهرباء، وسبل تذليلها.

وبحث الاجتماع، الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء، استكمال المشاريع المتوقفة و إيجاد الحلول المناسبة لها. كما تم استعراض الصعوبات والعراقيل التي تواجه تنفيذ المشاريع المتوقفة وأعمال الصيانة بالشركة العامة بالكهرباء.

ندوة فكرية ..محمد مسعود جبران، أديباً ومؤرخاً

كتبت / نعيمة التواتي

نظم صباح الإثنين بفندق كورنثيا بالعاصمة طرابلس ندوة تكريمية بعنوان “محمد مسعود جبران أديباً ومؤرخاً ” برعاية مؤسسة الطاهر الزاوي الخيرية.
جرى تكريم جبران الرجل الذي أفني حياته في خدمة وطنه في حقل التعليم طوال نصف قرن، تولى خلالها العديد من المناصب، أبرزها عضوية اللجنة التسييرية بكلية الدعوة الإسلامية، ورئيس قسم اللغة العربية في الجامعات الليبية ورئيس مجمع اللغة العربية.
حضر الندوة التكريمية حشد كبير من النخب المختلفة، أكاديميين بالجامعات الليبية وإعلاميين، وأساتذة اللغة العربية وموظفي المجمع ومن المهتمين، وقنوات إعلام مختلفة.
يذكر أنه صدر للأديب محمد مسعود جبران العديد من الكتب، اهتم بها العديد من المؤرخين والبحاث في ليبيا أبرزهم الدكتور خليفة التليسي الذي كتب عنه: “منذ أن تابعت آثار بحت هذا الرجل وما نشره بالصحف توقعت أن يكون مؤرخا كبيرا وقامة في لغة الضاد، وأديبا كبيرا”، وقال عنه الباحث محمد القشاط، “،جبران قامة كبيرة تستحق الاحترام مؤلفاته ساهمت في إثراء درب البحاث في الفكر الإسلامي واللغة العربية وشارك أيضا في العديد من المحافل الدولية “.
لمعرفة المزيد من تفاصيل الندوة ، تابعوا صحيفة الساعة عدد الأربعاء المقبل.

المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية بالعاصمة طرابلس :

 

على هامش الإجتماعات التمهيدية للقمة الإفريقية المنعقدة بالجمهورية الإسلامية الموريتانية ضمن اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي في دورته 33 .

الوزير محمد الطاهر سيالة وزير الخارجية يلتقي نظيره الوزير سامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية الشقيقة أمس الخميس الموافق 28 يونيو 2018 .

اللقاء الذي جرى للتشاور حول أفضل السبل لتطويق ما حصل مؤخرا من تعريض النفط الليبي للتسييس و محاولة إخضاعه لمؤسسات موازية و تعريض المورد الوحيد للشعب الليبي للابتزاز السياسي .

لهذا السبب رفضت عضوية اللجنة

 

أوضح الحكم المتقاعد أحمد عاشور خلال زيارته اليوم إلى مقر صحيفة الساعة ،أن أسباب اعتذاره عن عضوية لجنة التحقيق المكلفة من قبل الاتحاد العام لكرة القدم للتحقيق مع طاقم تحكيم لقاء الاتحاد والأهلي طرابلس ضمن مباراة نصف النهائي لكأس ليبيا بسبب التخبط الإداري للاتحاد معربا عن أسفه الشديد لعدم الاتصال به من قبل اتحاد الكرة أو أخذ رأيه وإنما أُبلغ من طرف من خارج الاتحاد تم تزكيته من قبله

مشيرا في الوقت ذاته أن هذا الموسم من أسوأ مواسم التحكيم ويحمل تبعات كل ما يحصل لرئيس لجنة التحكيم عبد الحكيم الشلماني.

وحول أحداث المباراة أشار أن اللجوء إلى تقرير الحكم ومراقب المباراة هو الفيصل وكان يتوجب أن تكون لجنة المسابقات في الموعد كونها هي الجهة المخولة بحق إصدار القرار المناسب حسب ما تنص عليه اللوائح في هذا الجانب .

المدينة القديمة .. تحيي أيام عيد الفطر باحتفالية معايدة

 

كتبت / زينب سويسي

احني طبعنا عايشين بالود ،، و بالود الناس تبادلنا‏

بهذه الكلمات الرائعة التي ارتوى بها أبناء هذه المدينة العريقة حبا وعطاء ..وعلي أنغام المألوف وإيقاع التدريجة الطرابلسية بمناسبة عيد الفطر المبارك.. نظمت منظمة اطرابلس المدينة القديمة للتنمية وبإشراف المجلس المحلي وأهالي المدينة .حفل معايدة.والذي انطلقت مراسمه مساء يوم الجمعة بباحة برج الساعة بالمدينة القديمة اطرابلس بحضور رئيس وأعضاء منظمة اطرابلس ورئيس المجلس المحلي للمدينة القديمة ..إلي جانب حضور السيد جوزيبي بيروني سفير جمهورية إيطاليا في طرابلس ومنسق مؤسسات المجتمع المدني السيد حسين جوان وبعض الأهالي .

هذا وتضمن الحفل عدة فقرات خصص جانب منها للأطفال واحتوى برنامجهم على الألعاب الترفيهية ومسابقات وجوائز تشجعيه ..وكما تضمن برنامج المعايدة عروض للسيارات الكلاسيكية والمنحوتات اليدوية النحاسية منها والفضية التي يتميز بصناعتها الحرفيين بسوق القزاره الذي يعتبر من أهم أسواق الصناعات التقليدية بالمدينة القديمة

هذا وقد تم الترحيب بالضيوف علي الطريقة الطرابلسية وتقديم حلويات العيد والمشروبات الساخنة لهم ويعتبر هذا التقليد من طقوس عيد الفطر بالمدينة القديمة ولا يتم استقبال العيد بدونه .

وكما نال الحفل إعجاب الحاضرين الذين عبروا عن أملهم في إقامة المزيد من هذه المحافل بالمدينة لإضفاء البهجة والسرور بداخلها …

هذا وتعتبر منظمة اطرابلس المدينة القديمة للتنمية احدي المؤسسات المدنية الغير ربحية والفاعلة بهذه المدينة

وأكد رئيس منظمة اطرابلس السيد فريد دومة من جهته عن ابتهاجه بهذه المناسبة وأمله بأن تكون المعايدة لفتة كريمة من قبل الجميع للاهتمام بالمدينة وإنقاذها من الخراب ..معتبرا المدينة القديمة وجه ليبيا المشرف ..

كما أكد علي دور هذه المنظمة الفاعل ..حيث قامت منذ تأسيسها بعديد الإعمال التطوعية داخل المدينة القديمة أهما .. ترميم وصيانة برج الساعة هذا البرج الذي يعتبر معلم هام من معالم المدينة القديمة .

‏حيث تم تعديل الساعة من قبل المهندس مالك الشيخ وبهذا يمكن متابعة دقاتها بالتوقيت الصحيح ..وتم أيضا رصف الباحة المحيطة بالبرج ..بمساعدة أصحاب المحلات بالمدينة

وكما قامت المنظمة خلال الفترة الماضية بصيانة المركز الصحي بالمدينة القديمة وكتاب الشيخ عبودة بزنقة البقار..وتم تخصيصه ليكون منارة لتحفيظ النساء القرآن الكريم…….

.وناشد دومة الجهات المسولة لإنقاذ المدينة وتسأل إلى متى هذا الإهمال ..؟َ

وأضاف منذ سنوات ونحن ننادي بإنقاذ المدينة من أجل الصيانة والترميم دون أي فائدة تذكر حيث تكفيها مواردها من عوائد وإيرادات إيجارات المحلات والمساكن والموارد السياحية

واختتم بقوله أن هذه المدينة تحتاج فقط لقليل من الاهتمام بوضع التشريعات التي تمكنها من الاستفادة من إمكانياتها المتاحة التي تكفيها لتنهض وتبني نفسها بنفسها.