أخبار عاجلة

رياضة

الاتحاد المصراتي يسجل فوزه الأول في ذهاب الدوري الليبي لكرة القدم للموسم الحالي

غدا خليج سرت يستضيف  أخضر البيضاء في مصراتة

الاتحاد المصراتي يسجل فوزه الأول في ذهاب الدوري الليبي لكرة القدم للموسم الحالي

(الناس)- سجل نادي الاتحاد المصراتي فوزه الأول في مسابقة الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم في آخر مبارياته بمرحلة الذهاب حيث تفوق على مضيفه فريق الشرارة من سبها بهدف لصفر.

ويأتي فوز الاتحاد بعد تعادلين وثلاثة خسائر، ليصل إلى النقطة السادسة ويحتل الترتيب الرابع في مجموعته خلف الاتحاد طرابلس والسويحلي والأولمبي، وأمام الشط والترسانة والشرارة.

وتقام غدا الجمعة آخر مباراة مرحلة الذهاب بالدوري حين يستضيف خليج سرت على ملعب مصراتة نظيره أخضر البيضاء في مباراة مؤجلة ضمن مباريات المجموعة الثانية

يشار إلى أن الدوري الليبي للموسم 2017- 2018 يلعب استثنائيا من 28 فريقا قسمت إلى أربع مجموعات، وبانتهاء مرحلة الذهاب تتصدر فرق الأهلي بنغازي والتحدي والاتحاد والأهلي طرابلس مجموعاتها، فيما ستنطلق مرحلة الإياب في يناير 2018، حيث سيفسح المجال الآن لمسابقة الكأس ولاستحقاقات المنتخب الوطني.

مجموعات راكبي الدراجات النارية تزدهر في ليبيا ما بعد القذافي

مجموعات راكبي الدراجات النارية تزدهر في ليبيا ما بعد القذافي

(رويترز)- بستراتهم الجلدية وخوذاتهم التي يرتدونها -أحيانا- ينطلقون على الطرق الليبية المليئة بالحفر وهم يركبون دراجاتهم النارية من الطراز هارلي ديفيدسون وكواساكي.

ويوجد في طرابلس وحدها الآن مئات من راكبي الدراجات النارية وهم جزء من مشهد متنام يشمل أشخاصا من مختلف أطياف المجتمع. فهناك إمام لأحد المساجد وهناك ميكانيكي يبلغ من العمر 60 عاما عاش نحو ثلاثة عقود من حياته في ولاية تكساس الأمريكية.

ويبدو مظهر راكبي الدراجات النارية الذين غالبا ما ينطلقون في مجموعات على دراجاتهم الفاخرة غير مألوف في ليبيا حيث لا يزال المجتمع المحافظ يحمل ندوب عقود من الحكم المستبد في عهد معمر القذافي والثورة والصراع الذي أعقبها.

ويقول راكبو الدراجات إن هوايتهم تحسن مزاجهم في بلد أنهكته سنوات العنف والاضطرابات السياسية منذ الإطاحة بالقذافي في 2011.

وقال بلال خطاب وهو تاجر سيارات يبلغ من العمر 27 عاما ويركب دراجة خضراء من الطراز هارلي ديفيدسون “الناس يقومون بذلك من أجل إيجاد متنفس.. من أجل أن يتاح لهم العيش كبشر ولو لبرهة من الوقت”.

وفي صباح أحد الأيام القليلة الماضية تجمع أكثر من 20 راكبا للدراجات النارية في وسط طرابلس وأخذوا يلفون في دوائر أمام المارة الذين بدا عليهم الفضول في الساحة الرئيسية بالمدينة قبل الانطلاق على الطريق الساحلي.

وكان بعضهم أعضاء في مجموعة (ذا مونسترز) التي سميت بهذا الاسم بعد المظهر الذي بدا عليه أعضاؤها في يوم ممطر. وفي عهد القذافي كانت هناك قيود مشددة على حرية التجمع وتشكيل مجموعات لكن مجموعة ذا مونسترز هي واحدة من أربع مجموعات على الأقل تنشط في العاصمة الآن.

وقال مروان عقيلة، وهو موظف بسفارة يرتدي معطفا أسودا عليه شعار فريق الروك جانز أند روزس وعصابة رأس، بينما كان يستعد لجولة بدراجته من الطراز سوزوكي إنترودر “بدأت مجموعة ذا مونسترز في 2012… قبل ذلك لم يكن يسمح لنا بتكوين مجموعات. قبل ذلك كان عدد راكبي الدراجات النارية في ليبيا محدودا للغاية. لهذا فإن هذه نتيجة إيجابية للثورة”.

ويقول صبحي عزوز، وهو مالك مقهى وخطيب مسجد بوسط طرابلس ويركب دراجة نارية بنفسجية اللون من الطراز سوزوكي بوليفارد، إن معظم راكبي الدراجات النارية يعملون في وظائف ثابتة.

واستورد بعضهم دراجات سباقات قوية وحديثة بينما أعاد آخرون بناء موديلات قديمة أو تعديلها.

وقال عقيلة “يمكنك طلب قطع الغيار من أمازون أو إي باي. إنها باهظة للغاية لكن الأمر ممكن”.

ورغم أن الصراع أوقع اقتصاد ليبيا في أزمة في السنوات الأخيرة فما زال بالإمكان استيراد المنتجات التي عليها طلب ولا تزال المتاجر الفاخرة في بعض مناطق طرابلس تعرض الملابس والكماليات الرائجة.

وانتشرت مجموعات راكبي الدراجات النارية أيضا في مدن ليبية كبرى أخرى منها بنغازي والزاوية.

وقال خطاب “من حين لآخر نواجه مشاكل أمنية على الطريق ولا نستطيع التحرك لكن عادة تكون الأمور على ما يرام ونستطيع الذهاب إلى أي مكان”.

ويقول عبدو الساقزلي وهو ميكانيكي يبلغ من العمر 60 عاما يركب دراجة من الطراز سوزوكي هايابوسا وكان يعيش في تكساس قبل العودة إلى ليبيا في 2007 إن أفراد فصائل مسلحة في نقطة تفتيش شهروا مسدسا في وجهه وحاولوا سرقة دراجته في أوائل 2015.

وركوب الدراجات أو القيادة في ليبيا نشاط ليس لأصحاب القلوب الضعيفة. فالعادات على الطرق تعكس انعدام القانون على نطاق أوسع في البلاد.

وفي تقرير صدر عن منظمة الصحة العالمية عن سلامة الطرق في عام 2015 بلغ معدل الوفيات في ليبيا نتيجة حوادث الطرق 73 لكل 100 ألف من السكان وهو أعلى بكثير من أي بلد آخر على القائمة.

وقال الساقزلي الذي توفي شقيقه في حادث دراجة نارية في التسعينيات والذي يلح على زملائه لارتداء الخوذات “الوضع خطر للغاية… إذا تمكنت من القيادة في ليبيا .. فستقود في أي مكان”.

 امساعد تحتضن المباراة الفاصلة لتحديد بطل الشتاء في الدوري الليبي لكرة القدم

الشريف يتوسط التحدي والاتحاد

 امساعد تحتضن المباراة الفاصلة لتحديد بطل الشتاء في الدوري الليبي لكرة القدم

 

(الناس)- تقام السبت (25 نوفمبر 2017) المباراة الفاصلة بين فريقي الاتحاد طرابلس والتحدي بنغازي لتحديد بطل الشتاء في الدوري الليبي لكرة القدم، والذي سيمثل ليبيا في دوري أبطال أفريقيا 2018، فيما سيلعب الخاسر في كأس الكونفيدرالية الإفريقية.

وكلفت لجنة التحكيم العامة بالاتحاد الليبي لكرة القدم الحكم أيمن الشريف لإدارة المباراة التي ستقام بمدينة امساعد أقصى الشرق الليبي (1600 كم شرق العاصمة طرابلس)، يساعده على جانبي الملعب كل من عطية محمد وباسم سيف النصر، فيما يتولى محمد رجب مهمة الحكم الرابع.

يشار إلى أن الدوري الليبي يقام هذا الموسم  من ثمانية وعشرين فريقا، قسمت إلى أربع مجموعات، حيث تأهل بطل كل مجموعة للدور الرباعي، وقد تأهل التحدي والاتحاد على حساب الأهلي طرابلس والأهلي بنغازي.

ويتوقف الدوري الليبي عقب انتهاء مرحلة الذهاب ليفسح المجال لمسابقة الكأس، وللمنتخب الليبي الذي سيشارك مطلع ديسمبر في بطولة التحدي في كينيا بمشاركة عشر فرق إفريقية، فيما ستنطلق مرحلة الإياب في يناير 2018.

الاتحاد الليبي لكرة القدم يعلن عن قائمة المنتخب المشارك في بطولة التحدي

أول ظهور للصاعد زكريا الهريش في قائمة المنتخب

الاتحاد الليبي لكرة القدم يعلن عن قائمة المنتخب المشارك في بطولة التحدي

 

(الناس)- أعلن الاتحاد الليبي لكرة القدم عن قائمة المنتخب التي ستشارك في بطولة التحدي بكينيا انطلاقا من الثالث من ديسمبر القادم.

وضمت القائمة التي أعلن عنها عشرين لاعبا يتقدمهم أحمد عزاقة في حراسة المرمى بالإضافة إلى علي شنينة وفتحي الطلحي.

وفي خط الدفاع: محمد العياط، المعتصم صبو، أحمد التربي، طارق الجمل، سعد اجبارة، علي معتوق، وأحمد المقصي.

وفي خط الوسط: صهيب سليمان، امحمد مفتاح، فيصل البدري، ومهند عيسى.

أما في الهجوم فدفع المدرب عمر المريمي بكل من: مفتاح طقطق، زكريا الهريش، خالد مجدي، صالح الطاهر، عامر التاورغي، ومحمد الطبال.

يشار إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة قسمت الفرق المشاركة إلى مجموعتين، جاءت ليبيا في المجموعة الأولى إلى جانب البلد المنظم كينيا، تنزانيا، زنجبار رواندا.

فيما ضمت المجموعة الثانية بوروندي، أثيوبيا، أوغندا، زيمبابوي، وجنوب السودان.

ويشارك المنتخب الليبي في البطولة استعدادا لبطولة الشان 2018 التي ستنطلق في المملكة المغربية في يناير القادم.

ليبيا تواجه تنزانيا في أولى مبارياتها بـ “كأس التحدي”

استعدادا للشان

ليبيا تواجه تنزانيا في أولى مبارياتها بـ “كأس التحدي”

(الناس)– يواجه المنتخب الليبي لكرة القدم نظيره التنزاني في افتتاح مبارياته ببطولة “كأس التحدي” التي ينظمها اتحاد سيكافا مطلع ديسمبر المقبل.

وكانت اللجنة المنظمة أجرت تعديلا على القرعة بعد انسحاب منتخبي الصومال والسودان، حيث قسمت الفرق المشاركة إلى مجموعتين، كل مجموعة مكونة من خمسة منتخبات، بعد أن كانت المجموعات ثلاثة.

ويشارك المنتخب الليبي في هذه البطولة الودية تحت قيادة مدربه “عمر المريمي” استعدادا لبطولة الشان التي تقام في يناير القادم في المملكة المغربية.

ووقع المنتخب الليبي في المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبه كلا من تنزانيا، رواندا، زنجبار، وكينيا “المستضيفة”.

وسيلاقي منتخب ليبيا في أولى مبارياته منتخب تنزانيا في الثالث من ديسمبر، ثم يلتقي على التوالي كلا من: كينيا، رواندا، ثم زنجبار.

[ditty_news_ticker id=”128″]

القرعة تضع المنتخب الوطني إلى جانب هذه المنتخبات في كأس أمم أفريقيا للمحليين

عاجل الناس

أوقعت القرعة منتخبنا الوطني في مواجهة منتخب نيجيريا ببطولة أفريقيا للمحليين لكرة القدم المعروفة بـ«الشان» والتي ستقام في شهر يناير العام القادم في المغرب.

وجاء المنتخب الليبي الذي فاز باللقب في نسخة 2014 بجنوب أفريقيا في المجموعة الثالثة إلى جانب روندا وغينيا الأستوائية ونيجيريا.