أخبار عاجلة

اخبار

بعثة الأمم المتحدة توثق لضحايا من المدنيين في ليبيا نتيجة اشتباكات مسلحة

عن الفترة من 1- 30 نوفمبر 2017

بعثة الأمم المتحدة توثق لضحايا من المدنيين في ليبيا نتيجة اشتباكات مسلحة

(الناس)- نشرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على موقعها الرسمي إحصائية مفصلة عن الإصابات في صفوف المدنيين في ليبيا نتيجة اشتباكات مسلحة أو انفجار مخلفات حرب، وذلك شهر نوفمبر المنصرم.

وأفادت البعثة أنها وثقت وقوع 16 إصابة في صفوف المدنيين -ست حالات وفاة وعشر حالات إصابات بجروح– وذلك أثناء سير الأعمال العدائية في جميع أنحاء ليبيا، وهو انخفاض عن الأشهر الماضية. وكان من بين الضحايا خمسة رجال لقوا حتفهم وخمسة جرحى، فيما أصيبت امرأة واحدة، ولقي طفل واحد مصرعه وأصيب أربعة أطفال بجروح (ثلاثة فتيان وفتاة).

كما وثقت البعثة إصابات في صفوف المدنيين في بنغازي (خمس حالات وفاة وخمس حالات إصابات بجروح)، وفي الخمس (أربع إصابات بجروح)، وسرت (حالة وفاة واحدة) ورشفانة (إصابة واحدة) على النحو المفصل أدناه، ولا يدخل في هذا التقرير الإصابات في صفوف المقاتلين يقول التقرير:

الإصابات في صفوف المدنيين

خلال الاشتباكات المسلحة في ورشفانة في الفترة ما بين 1 إلى 7 نوفمبر أصيب رجل مدني بشظية خلال قصف منطقة العزيزية.

وفي سياق الاشتباكات المسلحة في شرق البلاد يومي 10 و11 نوفمبر، كان هناك عدد من الإصابات في صفوف المدنيين. ففي 10 نوفمبر تعرض أطفال لإطلاق نار خلال مغادرتهم للمدرسة في منطقة السلماني، مما أسفر عن مقتل صبي يبلغ من العمر 7 سنوات وإصابة فتاة تبلغ من العمر 11 عاما بجروح. وفي حادثة أخرى في منطقة السلماني أيضا أصيب رجلان بجروح في تبادل لإطلاق النار. وفي 11 نوفمبر أصيب راعي خلال تبادل إطلاق نار بمزرعة في برسيس بالقرب من بنغازي.

وفي 25 نوفمبر، قتل صياد يبلغ من العمر 52 عاما في سرت بينما كان يحول تفكيك عبوة ناسفة مجهولة.

وأيضا في 25 نوفمبر أسفرت اشتباكات في الخمس في إصابة أربعة مدنيين بجروح (امرأة وثلاثة أطفال).

وفي 27 نوفمبر قتل رجل خلال تبادل لإطلاق النار أثناء اشتباكات بين مجموعة مسلحة مجهولة بمنطقة قار يونس في بنغازي.

وفي الفترة ما بين 6 و23 نوفمبر، قتل ثلاثة رجال داخل منازلهم في بنغازي، عند انفجار متفجرات مجهولة.  وفي 28 نوفمبر أصيب رجل آخر بجروح بفعل مخلفات الحرب من المتفجرات بشارع مصراتة في بنغازي.

المرافق المدنية

أفادت التقارير انه في 7 نوفمبر قامت مجموعات مسلحة بسرقة معدات وأدوية من عيادة في منطقة العزيزية كانت تستخدم كمستشفى ميداني خلال القتال في ورشفانة.

وفي 13 نوفمبر أفادت التقارير باقتحام مسلحين لمحطة تلفزيون “روح الوطن” في بنغازي. واستولوا على أثاث ومعدات ووثائق وأمروا بإغلاق المحطة.

وفي 17 أكتوبر، أطلق مهاجمون مجهولون النار على مستشفى الجلاء في بنغازي مما دفع بالحراس المسلحين للرد ومما أسفر عن وقوع أضرار مادية. ولا يزال الدافع وراء إطلاق النار، الذي استمر ثلاث ساعات، غير واضح.

وفي 30 نوفمبر هاجمت مجموعة مسلحة مجهولة مبنى مجاور لمستشفى مصراتة المركزي، مما أسفر عن أضرار مادية طفيفة في النوافذ والباب الخارجي لقسم الطوارئ.

الإصابات الأخرى

شهدت بنغازي خلال شهر نوفمبر عدداً من الإصابات جراء إطلاق النار في ظروف غامضة حيث لم تكن هناك اشتباكات مسلحة في المنطقة المحيطة. ففي 1 نوفمبر، أصيب صبي سوري يبلغ من العمر 15 عاماً بجروح في رجله بسبب طلقات نارية في منطقة الكويفية. بينما أصيب مواطن مصري في 5 نوفمبر2017 برصاصة طائشة في منطقة الماجوري.

وفي 6 نوفمبر، نقلت جثة قائد مع مجلس شورى ثوار بنغازي إلى مستشفى مصراتة. وقد ألقى القبض عليه في 31 أغسطس 2017 من قبل إدارة مكافحة الجريمة المنظمة-فرع الوسط في مصراتة، والتي تشرف عليها اسميا وزارة الداخلية. وأفادت التقارير بإحالته إلى سجن الجوية قبل وفاته بوقت قصير. وخلص تقرير أولي للتشريح في 7 نوفمبر بأنه سبب الوفاة نتيجة “فشل تنفسي”. وبعد ما تم الطعن في التقرير من قبل أقربائه، أمر المدعي العام بتشريح ثان. ولا زالت أسرة الضحية ومحاميه في انتظار النتيجة.

وفي 16 نوفمبر، أصيب طالب جامعي بطلقتين ناريتين في بطنه خلال شجار مسلح في جامعة سبها. وفي اليوم نفسه، أصيبت امرأة بجروح قاتلة خلال ركوبها في سيارة أجرة في سبها، حيث تعرضت السيارة لإطلاق نار من مجهولين.

وفي 16 نوفمبر أفادت التقارير بأن عضوا في المجلس العسكري الخمس وأقرباءه قاموا بإطلاق النار على سبعة أشخاص من أسرة أخرى في الخمس في انتقام واضح لمقتل أحد أقربائهم. وأفيد بأن السبعة أشخاص قتلوا في منازلهم أو مزارعهم أو في الشارع.

وفي 19 نوفمبر اقتحمت فروع من جنزور وتاجوراء تابعة لإدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية مخيم مؤقت للمهاجرين في منطقة المايا بحسب الهدف المعلن لإلقاء القبض على مهربين وغيرهم من العناصر الإجرامية. وأفادت التقارير أن استخدام الأسلحة النارية أدى إلى مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين في صفوف المهاجرين الذكور.

وفي 20 نوفمبر، لقى مهاجران اثنان على الأقل حتفهم وأصيب 13 آخرون في حادث سير بالقرب من سرت عندما فقد السائق سيطرته على السيارة التي تقل المهاجرين، ويزعم أنه إثر مطاردة من قبل الكتيبة 166 ومقرها مصراتة.

وفي 20 نوفمبر عثر على جثة صبي يبلغ من العمر 9 أعوام بشارع الزيت في بنغازي. وكان مكمم الفم ومعصوب العينين ويبدو أنه توفي نتيجة الاختناق. وقد اختطف قبل ذلك بأربعة أيام على أيدي مجهولين طالبوا بفدية من أسرة الضحية.

الحبري في تصريح إعلامي يقول إنه قد يطلب شراء المزيد من الأوراق النقدية من روسيا

محافظ مصرف ليبيا (الموازي): سنبحث كيفية السيطرة على التضخم

الحبري في تصريح إعلامي يقول إنه قد يطلب شراء المزيد من الأوراق النقدية من روسيا

 

(الناس)- قال محافظ مصرف ليبيا المركزي- البيضاء، إن المصرف لن يكون إلا عامل موحد لليبيين جميعا، وأنه لن يسمح بأن يظل منقسما.

والمصرف المركزي في البيضاء، هو مؤسسة موازية لمصرف ليبيا المركزي في طرابلس، الذي يحظى بالاعتراف الدولي، وتؤول إليه إيرادات الدولة، بينما يحظى مركزي البيضاء باعتراف البرلمان.

وقال الحبري في تصريح نقلته الصفحة الإعلامية لمصرف البيضاء إنه “لابد أن نُهيئ الطريق لمُحافظ جديد يعمل من خلال فريق مهني متجانس لرفع المعاناة عن المواطن ويعمل على توحيد المؤسسة وجمع القطاع المصرفي بعيداً عن السياسيين وتجاذباتهم”.

كما ذكر المصرف على صفحته أنه أرسل شحة نقدية إلى مناطق الجبل الغربي وبعض مدن المنطقة الغربية، قدرها “واحد وستون مليون دينار” مشيرا إلى أنه يقوم بطباعة وتوزيع السيولة وفقا للتشريعات والقوانين النافذة، ردا على اتهامات بأنه يخالف القوانين ويتسبب في انهيار الدينار الليبي أمام العملات الأجنبية.

وقد وصل سعر الدينار الليبي إلى أدنى مستوياته منذ إصداره لأول مرة بعد الاستقلال، حيث وصل سعر الدولار إلى قرابة 10 دينار ليبي، في سلسلة من الانهيارات بدأت منذ 2014 بعد أن ساءت الظروف الأمنية والسياسية في البلاد، أعقبها انقسام في المؤسسات السيادية في ليبيا بما فيها مصرف ليبيا المركزي.

كما تعاني المصارف الليبية المحلية من نقص شديد في السيولة، أدى إلى تشكل طوابير طويلة أمام شباك الصرف الذي قد لاتتوفر به سيولة لأسابيع وشهور.

ونقلت وكالة رويترز عن “الحبري” قوله إنه قد يطلب شراء المزيد من الأوراق النقدية (البنكنوت) من روسيا في مسعى لتخفيف مشاكل السيولة قبل تخفيض لقيمة العملة يأمل بتنفيذه مع الحكومة المعترف بها دوليا في البلاد.

وحسب الوكالة فإن الحبري صرح أنه لن يلتقي بمحافظ البنك المركزي في طرابلس الصديق عمر الكبير لكنه يتوقع أن تمرر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والتي يترأسها فائز السراج ومصرفها المركزي تخفيضا لقيمة العملة وخطة للإصلاح الاقتصادي.

وقال الحبري: “أنا أتعاون مع (السراج)…سنقوم بإصلاح سعر الصرف. سنقوم بالبحث عن كيفية إصلاح مشكلة السيولة. سنبحث كيفية السيطرة على التضخم”.

وأكد الحبري إنه جمع 15 مليار دينار عبر إصدار سندات خزانة منذ 2015 لدعم الإنفاق العام في شرق ليبيا.

وكان محافظ مصرف ليبيا المركزي في طرابلس “الصديق الكبير” رفض دعوة “السراج” للاجتماع مع “علي الحبري” بعد قبول الأخير بالدعوة.

وقال “الكبير” في بيان ردا على الدعوة إنه من باب المسؤولية الوطنية والتاريخية، فإن الاجتماع يجب أن يتم على أسس قانونية، “بتكليف جهة مختصة بمراجعة كافة أعمال المصرفين في طرابلس والبيضاء، ليتحمل كل طرف المسؤولية القانونية الناجمة عن أعماله”.

وأشار البيان إلى أن مصرف البيضاء صرف حوالي 20 مليار دينار، أسهمت في أزمات الوطن ومعاناة المواطن- وفق تعبيره.

يشار إلى أن مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي تتكون من عشرة أعضاء بما فيهم الكبير والحبري، حيث يتبع ستة منهم مصرف طرابلس، ويتبع البقية لمصرف البيضاء.

الأمم المتحدة تحيي اليوم العالمي للإيدز وتأمل في القضاء عليه بحلول العام 2030

الصحة العالمية: عدد المصابين بالمرض (36.7) مليون شخص حول العالم

الأمم المتحدة تحيي اليوم العالمي للإيدز وتأمل في القضاء عليه بحلول العام 2030

(الناس)- أحيت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة الجمعة (01 ديسمبر 2017) اليوم العالمي للإيدز. الذي درج على إحيائه منذ العام 1988م.

وذكرت الأمم المتحدة أن معدلات الوفيات السنوية بسبب المرض انخفضت إلى النصف تقريبا منذ العام 2005، حيث تهدف المنظمة للقضاء عليه بحلول العام 2030.

 وفي رسالة له بالمناسبة دعا الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” إلى تجديد الالتزام لجعل وباء الإيدز شيئا من الماضي.

وقال “غوتيرش: “إن العالم ماضٍ في طريقه نحو تحقيق هدف القضاء على وباء الإيدز بحلول ٢٠٣٠. فقرابة ٢١ مليون شخص من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية باتوا قادرين الآن على الحصول على علاج، وهو عدد ينبغي أن يزداد ليتجاوز ٣٠ مليون بحلول عام ٢٠٢٠. كما أن الوفيات المرتبطة بالإيدز والإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية تشهد انخفاضا. وثمة أمل كبير في أن يتمكن العالم من الوفاء بالوعد الذي قطعه، ولكن ما زال هناك الكثير مما ينبغي القيام به”.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن عدد المصابين بالمرض بلغ (36.7) ستة وثلاثين مليونا وسبعمائة ألف شخص في العالم.

ودعت المنظمة تحت شعار “الجميع محسوب حسابهم” إلى إتاحة أدوية آمنة وناجعة وجيدة ومعقولة التكلفة، بما فيها الأدوية ووسائل التشخيص والسلع الصحية الأخرى، فضلاً عن خدمات الرعاية الصحية لجميع من تلزمهم، كما ستكفل في الوقت نفسه حمايتهم من المخاطر المالية.

المنتخب الليبي لكرة القدم يصل إلى كينيا للمشاركة في بطولة التحدي الودية

يلتقي تنزانيا في أولى مبارياته

المنتخب الليبي لكرة القدم يصل إلى كينيا للمشاركة في بطولة التحدي الودية

(الناس)- وصل المنتخب الليبي لكرة القدم إلى العاصمة الكينية نيروبي، مساء الجمعة (1 ديسمبر 2017) بعد رحلة طويلة من طرابلس إلى قرطاج، القاهرة، ثم نيروبي، وذلك للمشاركة في بطولة التحدي الودية، استعدادا لبطولة الشان في يناير 2018.

وسيلعب المنتخب الليبي في المجموعة الأولى التي تضم تنزانيا، وكينيا وزنجبار، ورواندا.

ويقابل الليبيون في أولى مبارياتهم منتخب تنزانيا يوم الأحد (03 ديسمبر 2017)، ثم كينيا الثلاثاء، رواندا الخميس، وأخيرا زنجبار يوم الاثنين (11 ديسمبر).

يشار إلى أن قائمة المنتخب الليبي ضمت كلا من أحمد عزاقة، علي شنينة، وفتحي الطلحي في حراسة المرمى.

وفي خط الدفاع: محمد العياط، طاهر البرعصي، أحمد التربي، طارق الجمل، سعد اجبارة، علي معتوق، وأحمد المقصي.

وفي خط الوسط: صهيب سليمان، امحمد مفتاح، فيصل البدري، ومهند عيسى.

أما في الهجوم فدفع المدرب عمر المريمي بكل من: مفتاح طقطق، زكريا الهريش، خالد مجدي، صالح الطاهر، عامر التاورغي، ومحمد الطبال.

خام “برنت” يتخطى 64 دولارا للبرميل بعد اتفاق خفض الإنتاج في اجتماع أوبك

خام “برنت” يتخطى 64 دولارا للبرميل بعد اتفاق خفض الإنتاج في اجتماع أوبك

 

(الناس)- ارتفع سعر خام “برنت” ليصل إلى 64.32 دولارا للبرميل في نهاية تعاملات يوم أمس الجمعة (01 ديسمبر 2017) بعد يوم واحد من اجتماع دول منظمة أوبك وآخرين والاتفاق على تخفيض الإنتاج العالمي حتى نهاية العام 2018.

وأعلنت منظمة أوبك في بيان لها الخميس عن الاتفاق على تخفيض إنتاج النفط، وقررت أن سقف إنتاج ليبيا من النفط في العام 2018 لن يزيد عن مستوياته في 2017، حيث أدرجت المنظمة أخيرا كلا من ليبيا ونيجيريا ضمن اتفاق خفض الإنتاج، بعد أن كانت تستثنيهما الأعوام الماضية بسبب الظروف الأمنية التي يمر بها البلدان.

تفاؤل مصري سعودي وارتياح تونسي ورهبة مغربية بعد قرعة كأس العالم

تفاؤل مصري سعودي وارتياح تونسي ورهبة مغربية بعد قرعة كأس العالم

 

(رويترز)- تباينت حظوظ المنتخبات العربية المتأهلة إلى كأس العالم لكرة القدم 2018 بعد وقوعها في مجموعات تراوحت بين صعبة ومتوازنة وجيدة عقب سحب القرعة في العاصمة الروسية اليوم الجمعة. وهذه البطولة الأولى في تاريخ كأس العالم التي سيشارك بها أربعة منتخبات عربية.

وأوقعت القرعة السعودية، المتأهلة للبطولة للمرة الخامسة في تاريخها وستخوض مباراة الافتتاح أمام روسيا، إلى جوار مصر وأوروجواي، بطلة العالم مرتين، ضمن المجموعة الأولى.

وسبق للسعودية أن واجهت منتخبين عربيين من قبل في نهائيات كأس العالم وذلك في مشاركتها الأولى عام 1994 عندما تغلبت على المغرب 2-1 في الدور الأول ثم تعادلت 2-2 مع تونس في ألمانيا 2006.

وسيلتقي المنتخبان العربيان في الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى في 25 يونيو المقبل.

وعن هذه المواجهة المرتقبة قال عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي “مواجهة مصر قد تكون فرصة لأحد المنتخبين لبلوغ الدور الثاني بل لا أبالغ إن قلت إن المنتخبين قد يحالفهما التوفيق في التأهل معا”.

ويرى الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب منتخب مصر أن وجود الفريق إلى جوار روسيا وأوروجواي والسعودية أمر لا يزعجه كثيرا.

وقال في تصريحات تلفزيونية “أعتقد أنها قرعة جيدة ولا أستطيع القول إنها صعبة أو سهلة. نحن متفائلون وسعداء بالوجود إلى جوار أفضل منتخبات العالم. دائما اسأل نفسي لماذا لا نعبر للدور الثاني”.

وستعيد هذه المواجهة العربية للأذهان الخسارة الثقيلة للفريق المصري 5-1 أمام السعودية في كأس القارات 1999 في المكسيك.

* مجموعة الموت 

وعلى النقيض من السعودية ومصر جاءت القرعة قاسية على المغرب الذي وقع في المجموعة الثانية إلى جوار اسبانيا بطلة العالم 2010 والبرتغال بطلة أوروبا 2016 بجانب إيران في مجموعة وصفها الكثيرون بمجموعة الموت.

ويبدأ المغرب ،العائد للنهائيات لأول مرة منذ 1998، مشواره بمواجهة إيران في سان بطرسبرج يوم 15 يونيو 2018 وبعدها بخمسة أيام يلتقي مع البرتغال في موسكو قبل أن ينهي فريق المدرب إيرفي رينار مباريات المجموعة بمواجهة اسبانيا يوم 25 يونيو.

وقال رينار من موسكو: “جميع المنتخبات أرادت تفادي اسبانيا وقد فزنا بهذا التحدي الكبير. إنه شرف وصعوبة في نفس الوقت ومع وجود بطل أوروبا في مجموعتنا لن يكون الأمر سهلا.

“هناك المنتخب الثالث وهو إيران الذي سنلعب معه في أول مباراة على أن نلعب لاحقا مع البرتغال وفي النهاية مع اسبانيا. هذه هي كأس العالم هذا هو المستوى العالي وينبغي أن نواجه هذه المنتخبات برأس مرفوعة”.

وحقق المغرب أفضل نتائجه في كأس العالم في المكسيك 1986 ببلوغه الدور الثاني.

 

* معلول متفائل

وعلى عكس المتوقع بدا نبيل معلول مدرب تونس متفائلا ومرتاحا من وجود منتخب بلاده إلى جوار بلجيكا وإنجلترا وبنما.

وستخوض تونس، التي ستشارك في البطولة للمرة الخامسة في تاريخها والأولى منذ 2006، أولى مبارياتها في البطولة في 18 يونيو المقبل أمام إنجلترا في فولجوجراد.

وقال معلول في موسكو “لا يوجد قرعة سهلة وقرعة صعبة. كل المنتخبات ستكون جاهزة وسنلعب ضد أفضل المنتخبات عالميا وسنقدم كل ما لدينا”.

“القرعة كانت جيدة بالنسبة لنا خاصة وأننا سنلعب المباراة الأولى أمام المنتخب الإنجليزي. نعرف الكرة الإنجليزية جيدا ويجب أن نظهر بأننا نستطيع الفوز على المنتخبات العالمية”.

وهي المرة الثانية التي تلتقي فيها تونس مع إنجلترا وبلجيكا حيث خسرت من الأولى 2-صفر في الدور الأول في بطولة 1998 وتعادلت مع بلجيكا 1-1 في الدور الأول لبطولة 2002.

في المقابل قال وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي: “القرعة محفزة. هناك بعض الصعوبات في مواجهة إنجلترا أو بلجيكا بينما يبقى منتخب بنما مجهولا بالنسبة لنا”.

وأكد الجريء أن روح التحدي التي تميز منتخب تونس ستكون سلاحه في مواجهة انجلترا وبلجيكا قائلا: “عادة ما يقدم المنتخب التونسي مستويات قوية وأداء رائعا في مواجهة المنتخبات الكبرى”.

ترامب يقول للسراج إنه سيدعم المصالحة الوطنية في ليبيا

أكد سعي بلاده لإلحاق الهزيمة بداعش

ترامب يقول للسراج إنه سيدعم المصالحة الوطنية في ليبيا

(الناس)- استقبل الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية “فايز السراج” في البيت الأبيض الجمعة.

وحسب بيان صادر عن البيت الأبيض فقد شكر “ترامب” السراج على التعاون في مكافحة الإرهاب، وأكد له سعي واشنطن الثابت لإلحاق الهزيمة بتنظيم داعش، والتنظيمات المتشددة.

وأكد ترامب خلال مباحثاته مع السراج بحضور وزيري الخارجية ريكس تيلرسون ومحمد سيالة وغيرهما من المسؤولين، أن واشنطن ستواصل دعمها للأمم المتحدة وحكومة الوفاق الوطني برئاسة السراج في “التوصل إلى المصالحة الوطنية في ليبيا”.

من جانبه شكر “السراج” الولايات المتحدة لدعمها لحكومة الوفاق سياسياً وأمنياً، وتطرق في حديثه إلى تحرير سرت الذي كان انجازاً مشتركاً وقصة نجاح باهر تم في زمن قياسي بفضل تضحيات شبابنا البواسل والتعاون والتنسيق الكامل بين ليبيا والولايات المتحدة، مؤكداً أن المعركة لم تنته، والعمل المشترك مستمر للقضاء على فلول تنظيم داعش الارهابي أينما وجد في البلاد.

كما تناول في حديثه الوضع الاقتصادي وقال: “إننا نرى أن خلق فرص استثمارية وتحريك عجلة الاقتصاد، سيكون دافعا كبيرا لحل المشكل الأمني، داعيا إلى مساهمة الشركات الأمريكية في مشاريع استثمارية واقتصادية في ليبيا، سواء في مجال النفط والغاز والطاقة، والتشييد والأعمار، والتجارة والسياحة، مؤكدا إن ليبيا لازالت بخيرها وتحتاج لفتح آفاق جديدة نحو المستقبل.

من جهته قال وزير الخارجية الليبي محمد سيالة إن الرئيس ترامب أعرب خلال اللقاء عن “دعم بلاده اللامحدود لليبيا” وأكد أن حل الأزمة في ليبيا لا يمكن أن يكون إلا سياسيا.

وأضاف سيالة أن الرئيس الأمريكي أكد أن بلاده مستعدة للمساهمة في إعادة إعمار ليبيا.

وقد حضر الاجتماع إلى جانب وزراء الرئيسين ووزيري خارجيتهما، كلا من مستشار الأمن القومي الأمريكي الفريق هربرت ماكماستر، ووزير التخطيط الليبي الطاهر الجهيمي، والمستشار السياسي طاهر السني، وسفيرة ليبيا لدى واشنطن السيدة وفاء بوقعيقيص.

وكان رئيس المجلس الرئاسي التقى وزير الخارجية الأمريكي صباح الجمعة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون ، وتناول معه مستجدات الوضع السياسي في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد “تيلرسون” أن الاتفاق السياسي هو أساس العملية السياسية في ليبيا، ولا مكان لأي حلول عسكرية، متمنيا النجاح لجهود مبعوث الأمم المتحدة السيد غسان سلامة في حل الأزمة السياسية.

فيما جدد “السراج” دعمه لخارطة الطريق التي طرحها السيد سلامة معلنا عن بدء التجهيز مع المفوضية العليا للانتخابات لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية والاستفتاء على الدستور العام المقبل.

يشار أيضا إلى أن السراج التقى الخميس بوزير الدفاع الأمريكي “جيم ماتيس” وطلب رفعا جزئيا لحظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا منذ 2011.

وقال إن ليبيا تواجه العديد من التحديات المتعلقة بالتطرف، مطالبا برفع الحظر عن جهازي الحرس الرئاسي وحرس السواحل، حيث لن يسمح لليبيا باستيراد السلاح إلا بموافقة اللجنة المشرفة على الحظر والتابعة لمجلس الأمن الدولي.

“ترامب” يستقبل “السراج” في البيت الأبيض لبحث التعاون في مكافحة الإرهاب

السراج يطلب رفع جزئيا لحظر السلاح على ليبيا

“ترامب” يستقبل “السراج” في البيت الأبيض لبحث التعاون في مكافحة الإرهاب

 

(الناس)- طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج” إنه يأمل في تخفيف حظر على السلاح تفرضه الأمم المتحدة بحيث تستثنى منه بعض أفرع الجيش.

وأعلن المكتب الإعلامي للسراج أنه وصل الخميس إلى أمريكا الخميس في زيارة رسمية يلتقي فيها عددا من المسؤولين على رأسهم الرئيس “دونالد ترامب”.

والتقى رئيس المجلس الرئاسي الليبي الخميس وزير الدفاع الأمريكي “جيم ماتيس” في البنتاغون، حيث أعرب عن إنهاء الحظر جزئيا على بعض الأفرع العسكرية مثل الحرس الرئاسي وجهاز حرس السواحل.

يشار إلى أنه محظور على ليبيا استيراد السلاح منذ 2011 إلا بموافقة لجنة تابعة لمجلس الأمن الدولي هي المشرفة على هذا الحظر.

وقال “السراج” للوزير الأمريكي إن ليبيا تواجه العديد من التحديات المتعلقة بالتطرف والإرهاب. كما أنها تواجه تحديا آخر وهو الافتقار إلى القدرات والوسائل لمواجهتها. مشيرا إلى حظر السلاح.

ومن المنتظر أن يلتقي رئيس الحكومة الليبية اليوم الجمعة (01 ديسمبر 2017) بالرئيس الأمريكي في البيت الأبيض، لإجراء محادثات حول التعاون في مكافحة الإرهاب. خاصة وأن البلدين قد حاربا معا تنظيم الدولة في سرت في 2016، وتمكنا من القضاء عليه في أهم مراكزه في شمال أفريقيا.

كما أفادت المصادر أن السراج سيلتقي كذلك بوزير الخارجية الأمريكية “ريكس تيلرسون”. في وقت تسعى فيه ليبيا للخروج من أزمة سياسية أدت إلى فراغ سياسي، وترد أمني واقتصادي.

بيان لأوبك: سقف إنتاج ليبيا من النفط الخام في 2018 لن يزيد عن مستوياته في 2017

ارتفاع سعر النفط الخام بعد تمديد اتفاق خفض الانتاج

بيان لأوبك: سقف إنتاج ليبيا من النفط الخام في 2018 لن يزيد عن مستوياته في 2017

 

(الناس)– أعلنت منظمة أوبك في بيان لها الخميس إن سقف إنتاج ليبيا من النفط في العام 2018 لن يزيد عن مستوياته في 2017، حيث أدرجت المنظمة أخيرا كلا من ليبيا ونيجيريا ضمن اتفاق خفض الإنتاج، بعد أن كانت تستثنيهما الأعوام الماضية بسبب ظروفهما الاستثنائية.

وكان أسعار “برنت” قد صعدت الخميس (30 نوفمبر 2017) إلى 63.57 دولارا للبرميل. كما ارتفع سعر خام “غرب تكساس” إلى 57.40 دولارا.

وجاء الارتفاع بعد اتفاق أعضاء أوبك ومنتجون آخرون غير أعضاء في مقدمتهم روسيا على تمديد التخفيضات الإنتاجية حتى نهاية 2018. مشيرين إلى احتمال تعديل الاتفاق قبل الموعد في حال ارتفعت الأسعار في السوق بشكل حاد.

وكان من المقرر أن ينتهي الاتفاق بنهاية مارس القادم لكن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أبلغ الصحفيين أن التخفيضات الانتاجية ستستمر لتسعة أشهر إضافية.

 

 

 

“سلامة” في بنغازي يلتقي بممثلين لأطيافها ويناقش خطة العمل بخصوص ليبيا

يفتتح مدرستين لاستيعاب ستة آلاف طالب وطالبة

“سلامة” في بنغازي يلتقي بممثلين لأطيافها ويناقش خطة العمل بخصوص ليبيا

(الساعة)- وصل إلى مدينة بنغازي اليوم الأربعاء “غسان سلامة” المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، في جولة بدأها الاثنين بالعاصمة طرابلس، ثم مصراتة الثلاثاء، لعرض خطته التي أبرز ملامحها ملتقى المصالحة الوطنية والانتخابات العامة في 2018.

واجتمع سلامة في بنغازي بممثلين عن القبائل والمجتمع المدني وأكاديميين ونشطاء من بنغازي.

وقال غسان مخاطبا الحضور: “ليبيا بلد كبير بصورة كافية لكي يتسع لكل أبنائه وبلد قدير بصورة كافية لكي يقوم من كبوته. القدرات والإمكانيات الإنسانية في ليبيا تفوق أهمية إمكانياتها المادية”.

وأكد سلامة خلال كلمته إنه سيسعى إلى عقد الملتقى الوطني داخل ليبيا، ولن يعقده خارج ليبيا إلا في حالة استحالة عقده داخلها.

وتابع: “علينا العمل الآن لإعادة اللحمة بين شرائح المجتمع وهذا قائم على فكرة أساس وهي أن ماضي الناس هو ملكهم، انما مستقبل البلاد هو ملك ابنائكم ونحن هنا لمساعدة ابنائكم في بناء مستقبل مشرق”.

كما تطرق المبعوث الأممي إلى الانتخابات قائلا: “نعمل بجد لتأمين ظروف إجراء الانتخابات وهي تقنية من تسجيل الناخبين وتعزيز قدرة المفوضية العليا للانتخابات وشروط تشريعية وسياسية وأمنية لنتمكن من إجراء الانتخابات ان شاء الله قبل نهاية شهر سبتمبر من سنة 2018”.

وأثناء زيارته لبنغازي افتتح سلامة مدرستين “مدرسة النجاح”، و”إشراقات الغد”، حيث تقوم منظمة يونيسيف بتأهيل ثلاثين مدرسة في ليبيا منها في بنغازي وسرت وسبها وأوباري لتمكين نحو 30,000 طفل من الحصول على تعليم آمن. ومُلاَئِم، وكان نصيب بنغازي منها ست مدارس، تتيح لقرابة ستة آلاف طالب وطالبة الحصول على التعليم.