أخبار عاجلة

اخبار

أربعمائة وثلاثون ألف يورو للحماية من مخلفات الحرب في مصراتة

 

بمنحة فرنسية للأمم المتحدة

أربعمائة وثلاثون ألف يورو للحماية من مخلفات الحرب في مصراتة

 

 

خصصت الحكومة الفرنسية 430.000 يورو إلى صندوق الأمم المتحدة الاستئماني للتبرعات (UNVTF) من أجل دعم الأعمال المتعلقة بالألغام ومخلفات الحروب وذلك لتمكين دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام (UNMAS) من القيام بنشاطات من شأنها إنقاذ الأرواح في مصراتة، ليبيا.

وبفضل مساهمة الحكومة الفرنسية، استجابت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام إلى طلب المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام ومخلفات الحروب (LibMAC) بخصوص تدمير ما يقارب 200 طن من مخلفات الحرب القابلة للانفجار موجودة قرب مناطق سكنية في مصراتة. وستحمي هذه العملية المدنيين والعمال الإنسانيين وستمنع أيضا سرقة هذه المخلفات غير المستقرة.

وصرحت أنياس ماركايو مديرة دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام “بالشراكة مع الحكومة الفرنسية، ستواصل دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام تقديم الدعم التقني والمشورة للجهات الليبية العاملة في مجال الأعمال المتعلقة بالألغام من أجل تدمير مخلفات الحرب القابلة للانفجار في مصراتة”. وأضافت بالقول “التحديات في ليبيا جسيمة ولكن بإمكاننا تحقيق أمن وحماية واستقرار ملموس مع وجود دعم مناسب من المانحين. أشكر فرنسا على ثقتها في دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام.”

وتواصل دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام تقديم الدعم للسلطات الليبية عبر إدارة المخزون الضخم للأسلحة والذخيرة المضبوطة منها وغير المضبوطة إلى جانب المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام والجهات الأخرى العاملة في مجال الأعمال المتعلقة بالألغام وهذا في إطار جهودهم لإزالة المخلفات القابلة للانفجار حتى لا تمثل خطرا على السكان ومن أجل تعزيز سلامة الليبيين رجالا ونساء، صبيانا وبنات من خلال توعيتهم بمخاطر المخلفات المنتشرة والأسلحة الصغيرة والخفيفة.

وتعتبر دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام الوكالة المعنية بالتنسيق في هذا المجال داخل منظومة الأمم المتحدة وهي تنسق مع 11 قسم ووكالة وبرنامج وصندوق أممي من أجل ضمان فاعلية واستباقية وتناسق الاستجابة من أجل معالجة المشاكل المترتبة عن الألغام الأرضية ومخلفات الحرب القابلة للانفجار حول العالم.

يشار إلى أن هذه المخلفات تعود إلى العام 2011 إبان ثورة 17 فبراير، حيث شهدت المدينة معارك عنيفة استخدمت فيها مختلف الأسلحة والذخائر.

 

عن صفحة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا

السفارة الليبية بباريس تتعرض للاعتداء على خلفية تقارير تتهم ليبيين بتجارة الرقيق

دبلوماسيون حذروا من ردات فعل عنيفة

السفارة الليبية بباريس تتعرض للاعتداء على خلفية تقارير تتهم ليبيين بتجارة الرقيق

 

(الناس) تعرضت السفارة الليبية بباريس لاعتداء السبت (18 نوفمبر 2017) من قبل مواطنين من أصول إفريقية على خلفية نشر محطة  “سي إن إن” الأمريكية لتقرير عن نشاط لتجارة الرقيق في مكان ما من ليبيا.

ونشرت صفحة الخارجية الليبية الخبر، مبينة أنها عممت لكافة السفارات بطلب دعم وحماية لمقراتها من أي اعتداءات محتملة.

وكان الدبلوماسي الليبي السابق “عبدالرحمن بن نصر” قد حذر عبر نشر التقرير وتداوله من ردات فعل عنيفة ضد الليبيين في أوروبا، مطالبا ليبيا بالتحرك على الصعيد الرسمي والشعبي لإدانة ماورد في التقرير وفتح تحقيق حوله.

“السراج” يناقش مع “سولفن” دعم الولايات المتحدة لليبيا خلال المرحلة القادمة

اتفقا على محاسبة معرقلي العملية السياسية

“السراج” يناقش مع “سولفن” دعم الولايات المتحدة لليبيا خلال المرحلة القادمة

 

(الناس)- التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني “فائز السراج” السبت (18 نوفمبر 2017) نائب وزير الخارجية الأمريكي “جون سولفن” في تونس.

وأكد الدبلوماسي الأمريكي دعم بلاده لحكومة الوفاق الليبية، كما جدد التأكيد على أن المجتمع الدولي سيعمل ضد كل من يزعزع الاستقرار في ليبيا، والتشديد على ضرورة محاسبة معرقلي العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، وتوجيه رسالة حازمة لأولئك الذين يدعون أن العملية السياسية تنتهي في ديسمبر القادم.

يشار إلى أن السراج الذي استلم مهامه في السابع عشر من ديسمبر 2015 ستنتهي ولايته في نفس التاريخ من 2017 وفق مناوئيه، غير أن قضية من سيستلم منه تظل معضلة، كما حصل مع الأجسام التشريعية من قبل في 2014 للمؤتمر الوطني وفي 2015 لمجلس النواب، وهي القضايا التي أدخلت البلاد في فوضى عارمة.

 وأكد سولفن إن الاتفاق السياسي هو الإطار الوحيد الذي يسمح بإتمام العملية السياسية في ليبيا، مجدداً وقوف بلاده مع جهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى ليبيا السيد غسان سلامة ودعم مبادرته لحل الأزمة والتي تفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية.

من جانبه أبدى “السراج” امتنانه لدعم الإدارة الأمريكية لحكومته ولمسار التوافق، ولما تقدمه من مساعدة عملية فعالة في المسار السياسي والأمني للقضاء على بؤر الإرهاب في ليبيا، منتهزا الفرصة للتأكيد على أهمية الاستعداد والتجهيز منذ الآن لإجراء انتخابات والاستفتاء على الدستور، وأيضا لمطالبة المنظمات الدولية والإقليمية بالمساهمة في إنجاح الاستحقاق الديمقراطي.

يشار إلى أن الطيران الأمريكي ساهم بفاعلية في محاربة تنظيم الدولة في ليبيا بطلب من المجلس الرئاسي في 2016 أثناء تحرير سرت من عناصر داعش، ثم في 2017 بملاحقة فلولهم الهاربة في الصحراء الليبية.

وطالب رئيس المجلس الرئاسي خلال اللقاء بدعم أجهزة الدولة المعنية بمحاربة الإرهاب بتسليح نوعي لرفع كفاءتها وقدرتها في تعقب فلول الإرهابيين.

وتطرق اللقاء للمساهمة الأمريكية عبر شركات الاستثمار في عمليات إعمار ليبيا وتجديد بنيتها التحتية ومرافقها العامة، بالإضافة إلى استثمارها في مجال النفط، من أجل تحريك عجلة الاقتصاد الليبي.

ليبيا ودول عربية ترفض التصويت على مشروع قرار سعودي ضد إيران

أربع دول عربية صوتت ضده

ليبيا ودول عربية ترفض التصويت على مشروع قرار سعودي ضد إيران

 

(الناس)- امتنعت ليبيا السبت عن التصويت في الأمم المتحدة على مشروع قرار سعودي يدين ما أسماه المشروع انتهاكات إيران لحقوق الإنسان.

كما امتنعت كل من مصر، الكويت، الجزائر، الأردن، المغرب، قطر، الصومال، السودان، وتونس عن التصويت، فيما صوت ضده كل من العراق، لبنان، عمان، وسوريا.

ويعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا بالجامعة العربية بالقاهرة اليوم بدعوة من السعودية لاتخاذ موقف عربي ضد ما أسمته السعودية تدخلا في شؤونها الداخلية.

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة لبحث إيران وحزب الله

(رويترز) – يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا في القاهرة اليوم الأحد لبحث سبل مواجهة إيران وحليفتها جماعة حزب الله اللبنانية اللتين يقول حلفاء عرب إنهما تتدخلان في شؤونهم الداخلية.

وتزايدت التوترات الإقليمية بين السعودية وإيران بشأن استقالة رئيس وزراء لبنان سعد الحريري المفاجئة وبعد تصاعد الصراع في اليمن.

وأعلن الحريري، الحليف القديم للسعودية، استقالته من الرياض يوم الرابع من نوفمبر. وقال الحريري إنه يخشى تعرضه للاغتيال واتهم إيران وحزب الله بزرع الفتنة في العالم العربي.

وحزب الله، وهو قوة عسكرية وحركة سياسية، جزء من الحكومة اللبنانية التي تضم فرقاء سياسيين كما أن الجماعة حليف للرئيس اللبناني ميشال عون.


واتهم عون السعودية باحتجاز الحريري. وقال سياسيون لبنانيون مقربون من لحريري إنه أجبر على الاستقالة. ونفت السعودية والحريري هذه الاتهامات.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب ينعقد بطلب من السعودية وبتأييد من دولة الإمارات والبحرين والكويت لبحث وسائل مواجهة التدخل الإيراني.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لرويترز الأسبوع الماضي إن الإجراءات التي تتخذها المملكة في الشرق الأوسط تأتي ردا على ما وصفه بسلوك إيران “العدائي”.

وقال حسام زكي مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط اليوم الأحد “إن ما تقوم به إيران ضد بعض الدول العربية يستدعى القيام بأكثر من إجراء لوقف هذه الاعتداءات والتدخلات والتهديدات التي تتم عبر طرق ووسائل كثيرة”.

وأضاف “وبالتالي، فالحد منها يتطلب سياسية عربية جماعية”.

وذكر أن الاجتماع “سوف يشكل رسالة حازمة لإيران للتراجع عن سياستها الحالية في المنطقة”.

ونقلت صحيفة الأهرام الرسمية المصرية عن مصدر دبلوماسي عربي قوله إن الاجتماع قد يحيل الأمر إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وتتهم السعودية حزب الله بلعب دور في إطلاق صاروخ على الرياض من اليمن. وقال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إن تزويد إيران للمقاتلين الحوثيين في اليمن بالصواريخ يمثل “عدوانا عسكريا مباشرا”.

ووسط توقعات بحدوث مواجهات خلال اجتماع القاهرة قال مسؤول لبناني كبير لرويترز أمس السبت إن وزير خارجية لبنان جبران باسيل قد لا يحضر الاجتماع لكن القرار النهائي بشأن مشاركته سيتخذ صباح اليوم الأحد.

وبعد تدخل فرنسي سافر الحريري إلى فرنسا واجتمع مع الرئيس إيمانويل ماكرون في باريس أمس السبت.

وقال الحريري في باريس إنه سيوضح موقفه حينما يعود إلى بيروت في الأيام المقبلة. وأضاف أنه سيشارك في احتفالات عيد الاستقلال يوم الأربعاء المقبل.

الحزب الحاكم في زيمبابوي يستعد لإقالة موجابي

(رويترز)- قال مصدران في حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم في زيمبابوي إن الحزب سيجتمع اليوم الأحد للموافقة على عزل الرئيس روبرت موجابي وهو الزعيم الوحيد الذي عرفته الدولة الواقعة في جنوب أفريقيا منذ استقلالها قبل 37 عاما.

ومن المتوقع أن ينعقد الاجتماع الاستثنائي للجنة المركزية للحزب صباح الأحد لبحث عزل الرئيس البالغ من العمر 93 عاما بعد أربعة أيام من سيطرة الجيش على السلطة قائلا إنه يستهدف “المجرمين” المحيطين بالرئيس.

وقال التلفزيون الرسمي نقلا عن قس كاثوليكي يتوسط في المفاوضات مع الرئيس إن موجابي سيجتمع بقادة الجيش اليوم الأحد.

ويوم السبت تدفق مئات الآلاف على شوارع العاصمة هاراري وهم يلوحون بالأعلام ويرقصون وعانقوا الجنود وغنوا ابتهاجا بسقوط موجابي المتوقع.

ومن المتوقع أيضا أن تعيد اللجنة المركزية لحزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم تعيين إمرسون منانجاجوا نائبا لرئيس الحزب لتبعث من جديد المسيرة السياسية لكبير مسؤولي الأمن السابق الملقب بالتمساح والذي أدت إقالته هذا الشهر إلى تدخل الجيش.

وقال المصدران لرويترز إن الحزب الحاكم يعتزم أيضا عزل جريس زوجة موجابي من قيادة الرابطة النسائية بالحزب لينهي بذلك دور الكاتبة الحكومية السابقة البالغة من العمر 52 عاما التي كانت قبل أسبوع واحد تتصدر المشهد لخلافة زوجها بعد إقالة منانجاجوا.

ومن المرجح أن يلقي سقوط موجابي المذهل بموجات صدمة في مختلف أنحاء أفريقيا التي يوجد بها عدد من الزعماء الأقوياء، من يوويري موسيفيني رئيس أوغندا إلى جوزيف كابيلا رئيس جمهورية الكونجو الديمقراطية، الذين يواجهون ضغوطا متزايدة من أجل التخلي عن السلطة.

* تبخر التأييد

في مشاهد تعيد إلى الأذهان مشاهد سقوط دكتاتور رومانيا نيكولاي تشاوشيسكو عام 1989، جرى رجال ونساء وأطفال بجانب العربات المدرعة والقوات التي تدخلت الأسبوع الماضي للإطاحة بالرجل الذي حكم زيمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980.

وموجابي قيد الإقامة الجبرية في مجمعه الفاخر في هاراري المعروف باسم (البيت الأزرق) ورفض الرجل التخلي عن السلطة حتى وهو يرى تأييد حزبه والأجهزة الأمنية والشعب يتبخر في أقل من ثلاثة أيام.

وقال باتريك زواو ابن شقيقة موجابي لرويترز إن الرئيس وزوجته جريس “مستعدان للموت من أجل ما هو صحيح” ولا يعتزمان التنحي لإضفاء الشرعية على ما وصفه بانقلاب عسكري في البلاد.

لكن في شوارع هاراري، بدا أن قليلين يهتمون بالضمانات القانونية إذ كانوا يبشرون بتحرير ثان للمستعمرة البريطانية السابقة وتحدثوا عن أحلامهم في التغيير السياسي والاقتصادي بعد عقدين من القمع والصعاب.

وقال فرانك موتسينديكوا (34 عاما) لرويترز وهو يلوح بعلم زيمبابوي “هذه دموع الفرحة… انتظرت طول عمري هذا اليوم. أحرار أخيرا. نحن أحرار أخيرا”.

وحتى الآن أعطت الحشود في هاراري صبغة ديمقراطية لتدخل الجيش إذ أيدت تأكيده على أنه ينفذ انتقالا دستوريا للسلطة فحسب مما يساعد على تجنب الآثار الدبلوماسية العكسية والانتقادات التي تتبع في العادة أي انقلاب.

وقالت الولايات المتحدة، التي طالما انتقدت موجابي، إنها تتطلع إلى “عهد جديد” في زيمبابوي وقال رئيس بوتسوانا المجاورة إيان خاما إن موجابي لا يتمتع بدعم دبلوماسي في المنطقة وعليه الاستقالة فورا.

(صباح ساخن بالمؤتمر الوطني العام الليبي بسبب جولة الحوار القادمة) 

(صباح ساخن بالمؤتمر الوطني العام الليبي بسبب جولة الحوار القادمة)

أكد مصدر بالمؤتمر الوطني العام الليبي خبر استقالة “صالح المخزوم” النائب الثاني لرئيس المؤتمر.
وقال المصدر –وهو عضو بالمؤتمر طلب حجب اسمه- أن “استقالة المخزوم جاءت لكي لا يتعارض وجوده مع توقيع رئيس حزب العدالة والبناء صوان على اتفاقية المسودة، بحكم أنه من أعضاء الحزب”.
وكانت مسألة تعارض وجود المخزوم في لجنة الحوار، مع توقيع مسودة الحوار من قبل رئيس حزب العدالة والبناء سبق وأن طرحت للنقاش في جلسة الثلاثاء الماضي للمؤتمر، وأوضح العديد من الأعضاء رفضهم لتعارض شخصيات لجنة الحوار مع قرارات أحزابها.
وأكد عضو المؤتمر أن وطنية صالح المخزوم ليست محل للنقاش أو التشكيك وموقفه هذا جاء ليلغي أي تعارض أمام لجنة الحوار مع الموقف الرسمي لحزبه.
وفي ذات سياق متصل قال عضو المؤتمر الوطني “أبو القاسم اقزيط” –الذي أكد خبر استقالة المخزوم- إن هناك تباينا حادا في المواقف داخل المؤتمر حول مسألة الذهاب لجولة الحوار التي ستنطلق غدا الخميس في الصخيرات المغربية.
وقال اقزيط في تصريح هاتفي صباح اليوم إن لجنة الحوار بكاملها (أربعة أعضاء) تصرّ على المشاركة في الجولة، بما يتعارض مع تمسك رئيس المؤتمر نوري أبوسهمين، بل إن –والكلام لقزيط- عضوي اللجنة “عمر حميدان” و “محمد امعزب” يصران على الذهاب والتوقيع على المسودة أيضا.
وفي آخر التطورات داخل المؤتمر قالت مصادر مطلعة أن رئيس كتلة العدالة والبناء بالمؤتمر “نزار كعوان” هدد بالانسحاب بالكتلة من المؤتمر إذا لم يستجيبوا للذهاب.
وحول هذا الخبر علق اقزيط أن كتلة العدالة والبناء ليست متماسكة حول هذا الموضوع، لكن الموقف الشخصي لكعوان أكثر حدة من ذلك، رغم أنه لم يشاهده اليوم ليؤكد منه الخبر بنفسه.
وقال اقزيط إن المؤتمر سيجتمع عند منتصف النهار هذا اليوم ليحسم أمره في المشاركة من عدمها.