أخبار عاجلة

اخبار

حويته وخميسه وقرين …..

كتب/ فوزي المصباحي

منوعة مرئية فكاهية في قالب رسوم متحركة ستطل علينا عبر القناة الوطنية في الشهر الكريم بطولة الفنانة القديرة زبيدة قاسم والفنان محمد كاره والفنان فاتح المصراتي والفنانة رنده عبداللطيف والفنانة سلمي يوسف

عودة حميدة .. يا نورية هويدي

بعد فترة من الغياب تعود الإعلامية نورية هويدي إلى الشاشة من خلال برنامج دنيا الأطفال الذي سيعرض بالقناة الوطنية في ثوب جديد و متطور يلبي احتياجات الطفل الترفيهية والنفسية ..

التوفيق والنجاح لكل اسرة البرنامج

وجهان لمكتوب واحد

بقلم /عبد الرزاق الداهش .

في ليبيا هناك فريقين، أو معسكرين، أو طرفين. فريق يقول أن خليفة حفتر مات، وحتى يحتفي بذلك، وفريق يقول بأن الرجل حي ويتمتع بصحة طيبة.

الفريق الأول يستثمر عدم خروج حفتر على الإعلام، (لا صوت ولا صورة)، كدليل على أن الرجل فارق الحياة.

الفريق الثاني يتلقف تغريدة لغسان سلامة، كشهادة أثبات حياة للرجل، ومن هيئة الأمم.

الفريقان من الناحية الشكلية على خلاف حاد، ولكن في الحقيقة هما فريقا واحد، غير أن كل منهما تموضع في الجهة المقابلة للأخر. الأول يرى في غياب حفتر الخلاص، والثاني يرى أنه المخلّص.

نفس العقلية الاتكالية التي تعلق أحيانا كل المشكلة في رقبة رجل، وفي أحيانا أخرى تعتبر هذا الرجل هو مفتاح الحل، قد تتبدل الأسماء، قد تتبدل ملامح الوجوه، وقد يتبدل الوقت، وتظل هي نفسها، مرة ترحل فشلها نحو الأخر، ومرة تبحث عن هذا الأخر كبطلها المنقذ.

شعوب تعيش دائما على الميثولوجيا، وتهرب بعيد نحو الخرافات، من عنتر بن شداد إلى سيف ذي بن يزن، إلى الفارس الملثم الذي يقاتل الجيوش الغازية، ويحمي شياه القبيلة من لصوص العشائر.

شعوب تعاني من حالة الكسل الذهني، تريد كل شيء على طريقة الوجبات الجاهزة، تريد التعليم الجاهز، والكسب المريح، والتفوق تسليم مفتاح، وتتفاعل مع من يخاطب عواطفها، وليس عقلها.

النجاح ليس رجلا، والفشل ليس رجلا، كما أن الفقر ليس رجلا والثراء ليس رجلا، والتعليم ليس رجلا، وأيضا الجهل، وإلا كان من السهل أن ننجح، ونتفوق، ونودع الفقر، والجهل.

ولأننا شعوب تفضل الحل الأسهل عن الأمثل، لهذا فضلنا الفشل، والفقر والجهل، وكل ما هو سهل، حتى وأن كان في الحقيقة أكثر كلفة. لقد ذهبت ماريا انطوانيت ولم يأت لا البسكويت، ولا رغيف الخبز، وذهب تشي جيفارا، وبقت الشيوعية بين جدران كراريس كارل ماركس.

سلمنا كل أحلامنا إلى عبدالناصر، سيهزم العدو، وسيحرر القدس، ويوحد العرب، ويصنع لنا التقدم على طبق في ليلة رأس السنة على طريقة بابا نويل. عبدالناصر كان بطل روايتنا الذي لا تتسخ أضافره، لا يدخل الحمام، لا يأخذ نصيبه من النوم، ولا يخسر، ولا يموت.

وكان صعب علينا أن نصدق خسارة 76، عسير علينا أن تسقط السماء التي شيدناها داخلنا. وعندما مات عبدالناصر بكينا بحرقة، بألم كما لو أننا نبكه، ونحن في الحقيقة نبكي أنفسنا

درس التاريخ

بقلم: عبد الحكيم كشاد

فالحرب التي فرح بها هؤلاء الناس في البداية وغشت عيونهم ضبابة العماء كانت ارتدادا حسيرا ومعذبا لمعنى ان تكون الحرب وتضع ما اوجده الانسان وتعب فيه في انهيار كامل بدءا من سقوط وانهيار الأنسان في الروح وتلك مصيبة أخرى !

كتب ولز وكأنه يقود هذا الإنسان من أذنه لحقيقة تاريخه وكيف يجب أن يستمر به مضيفا عليه رؤيته الإنسانية وأحلامه الرائعة خاصة في أن وعود ما قبل الحروب لم يتحقق منها شيء سوى مزيدا من الانكسار في الروح نهيك عن الدمار الشامل في الخارج !

والمحصلة تراجع الإنسان عن مدنيته التي حققها وسفور الوجه البشع له في عدوان واستعمار طال الجميع لم تسلم منه حتى أروبا نفسها فزاد انقسامها من مبدأ التحرر !

وانغلقت على نفسها في بوتقة حرب أخرى كانت قادمة لا محالة نتيجة للأولى ! شابهتها في اتساع وحجم الدمار !

هذه الحرب الذي قابلها الأروبي هذه المرة بفتور بارد يصل حد الخوف المسكون بالرعب والترقب بعد تجربة مريرة في الحرب الأولى ! كانت الأطماع مختبئة وراء حوادث تعلقت بالدمقراطية وفكرة خلاص بعض الشعوب لتكون منطلقا لغايات ومآرب وأطماع شريرة سرعان ما انساق لها لعاب الكثيرين ! وحين انزاح الستار تكشفت الحقيقة عن هوة فاغرة فاها هولا ورعبا !!ا

بعد 60عام من العطاء.. التجمع الليبي للإصلاح يكرم شيخ وعميد الصحفيين السنوسي العربي بطرابلس

كتب وصور/ عبدالله المقطوف

أقيم بفندق المهاري بطرابلس مساء يوم الثلاثاء 10 ابريل 2018 حفل تكريم عميد والشيخ الصحفيين الصحفي السنوسي العربي بحضور جمع كبير من الصحافيين والإعلاميين العرب والليبيين عددا كبير من الشخصيات الإعلامية والمسؤولين وأساتذة بكليات الإعلام والفنون والصحافة بالجامعات الليبية ووسائل الإعلام المختلفة .

حيث جاء تكريم العربي  بمناسبة مروره 60 عاما في ممارسة مهنة المتاعب الصحافة ،.

هذا وقد تضمن الحفل بوقفة دقيقة صمت على روح الفقيد الكاتب والأديب يوسف القويري وكما استنكر الحاضرون مقتل أبناء الشرشاري .

بعد ذلك توالت الكلمات افتتح الحفل من قبل بعض الزملاء الذين كانت لهم تجارب في هذه المهنة مع الأستاذ السنوسي العربي منذ بدايات العمل الصحفي بليبيا والذين أكدوا من خلالها على خبرة السنوسي في هذا المجال وعلاقته بزملائه وحكمته في تسير العمل اليومي واطلاعه وثقافته العالية لهذه المهنة ،كما ازدان الحفل ببعض القصائد الشعرية التي ألقاها بعض الشعراء من بينهم الشاعر محمد الدنقلي وغيره ممن كانوا حاضرين.

هذا وقد عبر السنوسي عن سعادته بهذا التكريم خلال الكلمة التي ألقاها فقال “الشيء الجميل بأن هذا التكريم لم يأتي من مسؤول أو حكومة بل جاء من شباب وزملاء المهنة وهذا ما أثلج قلبي ،كما أكد على أن حب المهنة يولد مع الرغبة فهي مهنة المتاعب والمسؤلية والتزام بأخلاقيات المهنة والحرص على نقل المعلومة الدقيقة وليس العكس ،مستشهدا ببعض التجارب التي مر بها طيلة فترة عمله بمختلف الصحف والمجلات والإصدارات،كما دعا الشباب الصحفيين والإعلاميين على ضرورة توحيد الخطاب الإعلامي ونبذ خطاب الكراهية والالتزام بأخلاقيات العمل الصحفي والإعلامي والالتفات نحو مصلحة الوطن .

مع نهاية حفل تم منح السنوسي درع من قبل التجمع الليبي للإصلاح وبعض الجهات والزملاء بحضور الأستاذة نعيمة الحامي عضو المجلس الأعلى للدولة ورئيس الهيئة العامة للسياحة .

عادل جمعة: وضعنا استراتيجية لإجراء امتحانات الشهادات العامة هذا العام

كتبت /زينب شرادة

قال وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني عادل جمعة بأن الوزارة اعتمدت خطة لإجراء امتحانات الشهادات العامة للعام٢٠١٧/ ٢٠١٨ وذلك في مؤتمر صحفي عقده رفقة مدير إدارة شؤون الجامعات ومدير إدارة الاحتياط العام ومدير مكتب الإعلام بالوزارة وذلك مساء الأربعاء الماضي الموافق ١١ من أبريل بمقر ديوان رئاسة الوزراء بطرابلس حيث استهل حديثه بان وزارة التعليم تعمل بجدية لحلحلة الكثير من السلبيات أهمها نتائج امتحان الشهادة الثانوية والإجراءات المصاحبة لها وأضاف أن عدد المتقدمين لإجراء الامتحانات لهذا العام ٦٢،٣٢٦ طالب للشهادة الثانوية و٨٥،٦٢٨ طالب للشهادة الإعدادية وأضاف “جمعة” أن النسب العامة لامتحان الشهادات للسنوات الماضية ليست الحقيقة فخلال إجراء امتحانات المفاضلة للمتقدمين لدراسة الجامعات الليبية لهذا العام تبين أن نسبة ٦٠% من المتقدمين تحصلوا على نسبة أقل عن ٥٠% وهذا ما حتم علينا وضع خطة ناجعة لمعالجة الكثير من الظواهر السلبية التي تصاحب إجراء امتحانات الشهادة الثانوية وعلى رأسها موضوع الغش استعمال الهواتف النقالة وعدم ضبط قاعات الامتحان وعن امتحانات المفاضلة قال “جمعة” أن امتحانات المفاضلة أعطت للوزارة الكثير من المؤشرات أولهم أن إجراء الامتحانات في تجمع جامعي يساهم بشكل كبير في ضبط الامتحانات وتساعد الطلبة في إجراء الامتحانات في ظروف تربوية جيدة وسيتم إصدار بطاقة الكترونية لكل المتقدمين لتفادي انتحال الشخصية وسيتم نشر قوائم تتضمن أسماء الممتحنين أمام القاعات لتسهيل عملية الوصول إلى القاعة والمقعد لكل الطلبة.

وذكر الوكيل أن الوزارة قامت بتشكيل لجنة عليا للامتحانات تهتم بدراسة كل الظروف لإنجاح الاستعداد للامتحان،أما عن موعد الامتحانات قال “جمعة” أن امتحانات الشهادات الإعدادية ستكون الثاني من يوليو وامتحانات الشهادة العامة ستكون في ١٢يوليو وان اللجنة العليا للامتحانات تتكون من مدراء إدارات على علاقة بموضوع الامتحانات وتتكون من مدير إدارة الاحتياط العام ومدير إدارة الامتحانات ومدير إدارة شؤون الجامعات ورئيس الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني ومدير مكتب التواصل والإعلام ومدير إدارة التعليم الثانوي حيث عقدت هذه اللجنة عدد من الاجتماعات ووضعت خارطة طريق تضمن نجاح الامتحانات وان الهدف الرئيسي لتشكيل هذه اللجنة هو توفير مناخ مناسب لإجراء الامتحانات بدون تشويش أو تضليل على أبنائنا الطلبة والطالبات.

أما عن تأمين الامتحانات ذكر” بن جمعة” بالتعاون مع وزارتي الداخلية والدفاع سيتم تأمين القاعات الامتحان ووزارة الحكم المحلي من خلال تفعيل دور البلديات والهيئة العامة للأوقاف من خلال المنابر والمساجد والخطب التوعوية لتوضيح دور الامتحانات.

وأضاف السيد الوكيل أن آلية تنفيذ الامتحانات داخل الكليات والجامعات ستكون كل حسب منطقة سكن الطالب المتقدم إلى الامتحانات.

 

سيالة يبحث مع الغندور مستجدات الأوضاع في ليبيا

ناقش وزير الخارجية المفوض في حكومة الوفاق  محمد سيالة، بالعاصمة السعودية الرياض وزير خارجية جمهورية السودان إبراهيم الغندور، سبل تعزيز التعاون بين البلدين، بالإضافة إلى المستجدات الأخيرة وتطورات الأوضاع في ليبيا.

جاء ذلك على هامش أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد الخميس ضمن أعمال القمة العربية في دورتها التاسعة والعشرين المقررة في الدمام يوم الأحد المقبل، بحضور القائم بأعمال السفارة الليبية السفير خيري العالم في السعودية ، وأحمد الأربد مدير المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية.

وتطرق الاجتماع إلى إعلان نيامي المشترك الذي جمع دول ليبيا والنيجر والسودان وتشاد حول أمن الحدود، كما تم التعريج على الاستعدادات الجارية للتحضير للاجتماع المرتقب لدول جوار ليبيا.

 تأكيدا على النسج الاجتماعي .. وفد من ترهونة يزور مدينة الزاوية

كتب/ عبد الله المقطوف

قام وفد من مدينة ترهونة بزيارة لمدينة الزاوية مساء الثلاثاء 10 أبريل 2018،حيث تكون الوفد من كبار مشائخ وأعيان وحكماء مجلس ترهونة وضباط من الجيش وعددا من أساتذة جامعة الزيتونة.

وكان في استقبال هذا الوفد المجلس المحلي الزاوية والمشائخ والأعيان والحكماء وضباط الجيش ورجال الشرطة وعددا من الأساتذة والمسوؤلين بالمدينة ،حيث عقد لقاء بقاعة الاجتماعات بالمصفاة تم خلاله مناقشة جملة من القضايا والمحاور المتعلقة بآخر المستجدات الجارية في البلاد وبعض المشاكل المتعلقة بالمصالحة الوطنية الشاملة بين أبناء البلد الواحد، وبعد أن تواصل النقاش لساعات تم التأكيد على جملة من النقاط والتوصيات الهامة ومن أبرزها التأكيد علي مبدأ المصالحة الوطنية دون إقصاء أو تهميش والعودة الفورية للنازحين والمهجريين بالداخل والخارج، إخضاع كافة السجون لشرعية الدولة وملاحقة المجرمين والمهربين الذين يمارسون الحرابة ويقطعون الطرق أمام المارة ويهربون بثروات الشعب ويتاجرون في الهجرة الغير قانونية ،كذلك رفض التدخل الخارجي في شؤون البلاد والتأكيد علي وحدة التراب الليبي الواحد الغير قابل للتقسيم تحت أي ظرف،إلزام مجلس النواب بمسؤلياتهم القانونية والسياسية والأخلاقية في إنهاء الانقسام السياسي والحكومي والمؤسسي والالتفات لمصلحة الوطن ومستقبل أبناؤه، بتأكيد على توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية المتمثلة في الجيش والشرطة باعتباره استحقاق غير قابل للتأجيل ،دعوة وسائل الإعلام المختلفة لتجنب خطاب الكراهية وبث سموم التفرقة والتحريض  والعمل علي تكثيف الجهود والبرامج الهادفة التي تجمع ولا تفرق ،الضغط علي الجهات المسؤولة من أجل إطلاق سراح أبناء الزاوية الذين لا زالوا بحوزة السلطات السعودية منذ عام والأسباب مجهولة وفرض هيبة الدولة وكرامة المواطن الليبي بالداخل والخارج ،دفع كافة المناطق والمدن للحوار والمصالحة وتوحيد الكلمة من أجل استقرار وامن البلاد ،ورفع الغطاء الاجتماعي على الخارجين عن القانون من كافة مناطق ومدن ليبيا بالإضافة لتشكيل لجنة من الطرفين في هذا اللقاء لمتابعة هذه التوصيات والتواصل مع الجهات ذات العلاقة .

يذكر أن هذه الزيارة جاءت في إطار التواصل المستمر بين ترهونة والزاوية عقب الزيارة التي قام بها فيما سبق أعيان ومشائخ وحكماء الزاوية لترهونة لحل بعض المشاكل والقضايا المتعلقة بالنازحين والمهجريين .

وفي السياق ذاته توجه الوفد الزائر إلى بلدية صرمان لتقديم واجب العزاء لأهالي صرمان وتضامنا للفاجعة التي حلت علي عائلة الشرشاري التي فقدت ثلاثة أطفال علي يد الغدر والإجرام ،حيث تم استقبال الأعيان وعبروا عن بالغ حزنهم عن هذه الجريمة مؤكدين على ضرورة ملاحقة كافة المجرمين وتسليمهم للجهات المسؤولة لنيل عقابهم .

التجمع الليبي للإصلاح يكرم عميد الصحفيين الليبيين السنوسي العربي

كتبت / سمر الزريعي

كرم التجمع الليبي للإصلاح مساء أمس الثلاثاء عميد الصحفيين الليبيين الأستاذ السنوسي العربي الهوني”، تقديراً واحتراما لعطائه الصحفي الذي دام ستون عاماً دون انقطاع في رفقة القلم ، تاركاً بصمة في عالم الصحافة الليبية والعربية تعلم منها الكثيرين.

وجرى الاحتفاء بشيخ الصحفيين الليبيين في فندق المهاري ، بحضور عدد غفير من المثقفين والصحفيين والإعلاميين مشاركة في تكريم أحد أهم القامات الصحفية في ليبيا على مدى ستة عقود.

“الطاقة الكامنة في الكربون” معرض للفنانة حميدة صقر في روما

بعنوان (الطاقة الكامنة في الكربون)تقيم الفنانة الليبية حميدة صقر معرضها في فضاء روفا – RUFA Space في العاصمة الإيطالية روما الذي افتتح يوم الجمعة الماضية ويستمر حتى 19 من شهر أبريل الجاري.

وتأتي مشاركة صقر إلى جانب مجموعة من طلاب أكاديمية روما الذين انخرطوا في برنامج الفنون البصري RUFA ضمن معرض فني بعنوان “التوازن والفوضى”، وتنظيم أكاديمية روما للفنون وبرنامج روفا.

وقالت صقر أن عملها (الطاقة الكامنة في الكربون) ماهو إلا بحث عن القوة الأكثر استقرار داخله، بالرغم من أن الكربون كائن غير حي ولكن هذه الانفعالات داخله تشبه كثيراً حياة الكائنات الحية عندما تصلها الروح وعندما تغادرها ويبقى مصدر الطاقة واحد”.

وتعرض الفنانة حميدة صقر سلسلة صور فوتوغرافية تصور جمرة حمراء من النار في محيط مظلم متوهجة أحياناً وفي صور أخرى خافتة وتكاد تنطفئ، ويركز المعرض على جعل تفكير المشاركين يدور حول الحركة المادية للنظام الاجتماعي، وأيضًا على الإنتروبيا أو العشوائية لإنتاج عمل فني من خلال ديناميكية يتم تطويرها باستخدام فن التركيب والتصوير الفوتوغرافي وفن الأداء والفيديو.